غادة طنطاوي:نحن خلف قادتنا قلباً و قالباً والدولة لا تتحمل الأخطاء الفردية..

حَلَّت الكاتبة “غادة ناجي طنطاوي”ضيفة لبرنامج(ماوراءالحدث) على قناة ٢٤ السعودية.
تحدثت فيها عن وضع المملكة العربية السعودية و ما تمر به من تصدي لحملات الإعلام المغرض.

صرحت فيه قائلة؛
نحن دولة غير إعتيادية، لنا حضورنا القوي و قراراتنا المؤثرة في المشهد السياسي الحالي، والمملكة حالياً تمر بمرحلة مفصلية مهمة بتوجيهات ولي العهد سمو الأمير ”محمد بن سلمان” مواكبةً لرؤية ٢٠٣٠ التي جعلتنا نحتل مكانة الصدارة في العالم، وهذا بحد ذاته دفع الحاقدين إلى شن حملة إعلام مغرضة الهدف منها هو زعزعة الأمن و الإستقرار في المنطقة
و أشارت قائلة؛
الإعلام دوماً يسقط الضوء فقط على مايريد، فعندما قتل السفير الروسي بتركيا على مرأى من العالم قيل بأنها مؤامرة لإفساد العلاقة بين البلدين، وهذا ما يحدث مع المملكة الآن.
 
و أضافت “طنطاوي” إلى أن قضية وفاة الكاتب السعودي
” جمال خاشقجي” أسقطت جميع الأقنعة التي ارتدتها القنوات المأجورة تحديداً قناة الجزيرة و أظهرت نوايا البعض التي تندرج تحت منظمات معادية للملكة تقوم بتصفية حسابات شخصية، فإن كان المتوفي سعودي الجنسية، توفى في القنصلية السعودية أي على أرض سعودية، و المتهموون سعوديون فهو شأن داخلي للملكة ليس من حق أي دولة التحدث فيه.
المملكة كانت على درجة عالية من الشفافية بأن سمحت للسلطات التركية بالتدخل ولم تعق مسيرة التحقيق الجنائي أبداً، بل و صدرت الأوامر الملكية من الملك سلمان أطال الله في عمره بإحالة جميع من كانت له يد إلى القضاء، بالإضافة إلى إعادة هيكلة جهاز المخابرات برئاسة ولي العهد.

و ختمت الكاتبة “غادة ناجي طنطاوي” قائلة بأن الشعب السعودي خلف قيادته قلباً و قالباً و لن يتوانى في الدفاع عن المملكة بنفس السلاح التي هوجمنا به، إعلامنا و أقلام الكتاب و الأدباء لدحض هذه الحملة المغرضة و أن حائط بلادنا ليس قصيراً حتى تتسلقه بعض الأقزام المأجورة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: