عشوائية عشق .

بقلم الكاتب مشاري الوسمي

في قانون الإنسانية لابدَ أن تحمي قَلبَكَ من الألم، لأنهُ عَضَلَةُ الْحَيَاةِ، شَرْيَانِهَا وَ اِنْكِسَارِهِ، يُصَعِّبُ الأمور و يعقدها، و تلكَ الكراهية التي تخرج من تصدعات جُدْرَانُهُ تَمُلَّؤه حَتَّى تُغَطِّيهِ، فَلَا مَكَانٌ لِلتَّسَامُحِ أَوِ الْغُفْرَان..

لكني معها (عاجز) حتى عن اِمتلاك مشاعري، غيرت بداخلي مفاهيم الوجد، فأصبحتُ ممتنناً لها حتى عندَ الخِصَام، فصوتها وَحَدَّهُ لَهُ الْقُدْرَةُ على مداواتي و شفائي الكامل و إعادة ضبط حالتي لوضع السكون الهادئ، اِنْكِسَارُهَا بداخلي يُشَكِّلُ اِنْعِكَاسَا لها يتملكني حتى الأطراف، وجودها يُعْمِينِي فلا أرى غيرها و لا أسمع سِوى تفاصيلها، مَشَّيْتُهَا، حَفِيفُ ثَوْبِهَا، قَسَمَاتُهَا الناعمة، تَصَرُّفَاتُهَا الْمُرْبِكَةُ و لُمَّعَةُ عَيْنِيِّهَا..كُلَّ مافيها يَجْذُبُنِي وَ يُمَزِّقُنِي لألفِ قطعة دونَ أن تشعر، إذا غَضِبَتْ هيَ تبسمتُ أنا لأنَ تلكَ الملامح البريئة لا تعرفُ الغضب، هدُوِئِهَا الطاغي لا يشبه عنفوانها المغرور.

هيَ امرأةٌ بِكُلِّ النساء، أنِيقَةُ الكلمة ارستقراطية المضمون هيَ لاتشبه النساء في قصائد نزار قباني، بل هو من أقتبسَ بعضاً من صفاتها لنساءه، الْبُكَاءُ عندها حالةٌ من العشق تَخْرُجُ كُلَّمَا جُرِحَ قَلْبُهَا الْغَضِّيُّ، فترتجف شفتاها و ترتعش يدها و يعلو صدرها و ينخفض كَبُرْكَانٍ يَشَلُّ حركة من حولها فيهرعونَ لِإِخْمَادِهِ، تلكَ العيون ما خلقت للحزن و لكن خلقت للحياة، فالحياة في عينيها تُشَاهِدُهَا و كأنكَ على شاطئ المحيط الأزرق فهو فسيح لا نهاية له و هادئ لا عاصفة تمر من قربه ..

جميلتي و سيدتي .. أنا الوليد، أنا الضحية، أنا القتيل، أنا التائه في بحورك و أبراجك العالية، كوني بقربي، فأنتِ ميناء الآمان ملجأ الخائف الملهوف و قاصد كل مزار، أنتِ الجميلة فلا جمال يُبَاهِي جمالك، و أنتِ الهادئة الناعمة كسهام ليلٌ أصابت الفؤاد الأجوف دونَ أن ينزف قطرة دم، بل قَطَرَاتُ حُبٍّ حَتَّى الثمالة ..

حبيبتي و ماعرفتُ للحُبِ أسم غيرَ أسمك و لا عنوان يدلني عليه سِواك .. كَتَبْتُ لَكِّ، بكِ، مِنْكِ وَ إِلَيْكِ .. فأنتي إلهامي خاطرتي و وجودي بقربك لَيْلُ عَاشِقٌ لَا شَمَّسَ فِيهِ ..
فلقد خوضتُ معركتكِ منذُ زمن، هزمتيني و أخذتي قلبي مني فدية..

دُمْتُم عَاشِقِينَ بِطَهَارَةِ حُبِّ دَائِمِينَ..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: