كن لها تكن لك ..

الكاتب مشاري الوسمي.

معادلة بسيطة، تحقق توازن المجتمع وتخفض صوت القهر والظلم، أنت رجل مُنحت القوامة لِتَكُن عَمُود منزلك لا جلاده، معهم لا عليهم، بهم لا من دونهم ..

و أنتِ امرأة صوت الحياة و نعومتها، لا رجل بدون شارب، امنحي نفسكِ قوتها و جمالها، من خلال بيتك و عائلتك، كوني الجدران الحانية الدافئة التي تحتضن أطفالها، فالأصوات العالية ليست للبشر، و العراك الدائم صفة الأدغال و البراري، نحنُ حُماة الحياة و بناة الوطن، نحنُ ركائز المجتمع، أطفالنا لبنة المستقبل و القادم الجميل، لا تهدروا طاقاتكم في حربٍ لا خاسر فيها سِوَاكُمْ، نسبة الهلاك (الطلاق) في مجتمعنا عالية، بل قد تكون مخيفة، وجوه أطفالنا كل صباح في مدارسهم باهتة، من شَقَاءٍ لا ذنب لهم فيه.

أنا لا أقف مع أحدٍ ضد أحد، كلنا مخطئين، لكن ماذا لو تنازلنا قليلاً !! لن تنتهي الحياة، فلا طعاماً أو مصروفاً أو زيارات لهذا و ذاك تستحق أن نهدم بيوتنا فوق أطفالنا، الحياة قاسية بما يكفي، و مستقبل أولادنا يحتاج منا الكثير لنأهلهم له، فالمرأة أساس البيت و حياته، و الرجل سقفه و بابه، فلا غنى لكل منهم عن الأخر.

رغم أن الصبر أصبحَ عملة نادرة و وقود مستهلك، لن نقف متفرجين و مجتمعنا يعاني الأَمرين من هذه الظاهرة، التي قضت على أحلام المطلقات المراهقات و أطفالهن الصغار، إنهُ لمنظرٌ يُدمي القلب قبل العين، فكيف لابنة العشرين أن تتحمل ما لا تطيق!!، نظرات المجتمع المجحفة، قسوة بعض الأهل الموجعة، فلا سند لها ترتكز عليه، يغلب عليها اليأس و يتملكها الخوف من الحاضر و القادم، تصبح نظرتها للحياة سوداوية قاتمة .

رفقاً بالنساء في يوم النساء، هو كل يوم أشرقت عليه شمس الدنيا، رفقاً بالأُمهات في يوم الأُمهات، رفقاً بأطفالهن أبناء هذا الوطن و بناة مستقبله المشرق ..
إننا مع قادتنا نحلم بالمستحيل قبل الممكن، وأن نصل إلى العالمية و منها إلى حدود السماء، فالأولى لنا اليوم أن نُصْلح أساس بيوتنا، نحافظ على تماسكها وقوتها من تيارات التغريب وأفكاره الهادمة العامية للنفوس البريئة الجاهلة، نحميها من كل دخيل عابث، لكي نصمد بين الأُمم، نرتقي بمجتمعنا بين كل المجتمعات، فنحنُ نحمل راية التوحيد ومنهاج الصحابة الأتقياء وخلفاء الله في أرض الشريفين .

دمتم بِحُبّ، و بالحُبِّ متماسكين .

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

One thought on “كن لها تكن لك ..

  • 31 مارس 2019 at 6:42 ص
    Permalink

    كلام جميل ومبدع واسال الله ان يديم علينا نعمه الأمن والأمان وان يحفظ بيوت المسلمين آمنه مستقره

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: