التربية الجنسية لذوي الإحتياجات الخاصة

من إعداد الأستاذة . بن كتيلة فتيحة -مختصة نفسية -الجزائر -الجزء الرابع الرابع –

متى تبدأ التربية الجنسية لذوي الإحتياجات الخاصة؟يجب أن تكون التربية الجنسية عملية مستمرة، ولا تقتصر على سن معينة، بل تبدأ من الطفولة ثم تستمر خلالها وفي مرحلة المراهقة حتى الرشد وقبل الزواج وأثناءه وبعده. أين تقدم التربية الجنسية لذويي الإحتياجات الخاصة ؟!. يجب أن تكون التربية الجنسية في المنزل ، في المدرسة ، في الجامعة ، في المسجد وفي مؤسسات تنظيم الأسرة، بحيث تتكامل هذه الجهات. فمثلاً يجب أن تسد المدرسة الثغرات التي تتبقي من التربية الجنسية في المنزل. ما هي الوسائل المعينة في التربية الجنسية لذوي الإحتياجات الخاصة ؟.الاستعانة ببعض الأفلام العلمية المتخصصة في النمو والتناسل ، يليها فترة مناقشة ويستحسن إستخدام ما يتيسر من الصور والرسوم والنماذج الطبية .

كيف نجيب عن الأسئلة والاستفسارات الخاصة بالمعلومات الجنسية لذوي الإحتياجات الخاصة ؟. ينبغي عند الإجابة عن تلك التساؤلات أن يُراعى ما يلي : أن تكون الإجابة على قدر السؤال ، أن تتناسب الألفاظ مع مرحلة نمو الفرد وقدرته على الفهم ، يجب الإلتزام بالصدق والبساطة والدقة العلمية ، من الضروري الإلتزام بالموضوعية والهدوء الإنفعالي ، ينبغي أن تكون الإجابات واعية ووافية ، ما هي مصادر اكتشاف الإنحرافات الجنسية لدى ذوي الإحتياجات الخاصة ؟!من خلال المشاكسات التي تحدث بين الطلاب ، ملاحظات المعلمين ، إدارة المدرسة وما يرد إليها من شكاوي ، بعض الطلاب وما يعرفونه من معلومات عن زملائهم ، مظهر الطالب وسلوكه وعدم إستقراره أو ارتباكه وعدم توافقه مع البيئة المدرسية ، ولي الأمر .

ما هي أسباب الإنحرافات الجنسية لدى ذوي الإحتياجات الخاصة ؟.ضعف الرقابة والتربية لدى بعض أسر ذوي الإحتياجات الخاصة ، أو الظروف الإقتصادية ، وجود مشكلة خارج المدرسة تتيح فرصة الممارسة غير السليمة ، تحرشات الآخرين وفحش الألفاظ التي يتلقاها الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة ، إنكسار الحاجز النفسي لدى الطفل بممارسة الجنسية المثلية عفوياً مع قريب أو صديق لظرف جمع بينهما وفي وقت غفلة وفراغ ، تبادل الصور والأفلام غير الأخلاقية ، إستغلال سذاجة بعض الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة من قبل كبار السن أو المراهقين ، ضعف الخبرة في جوانب التربية الجنسية لدي ذوي الإحتياجات الخاصة ، رفقاء السوء الذين يعانون من المشكلة ، المظهر الخارجي كالوسامة وقصات الشعر وبعض الملابس ، تقليد ومحاكاة ذوي الإحتياجات الخاصة للآخرين وخصوصاً من الصغار.

رابط الجزء الأول

رابط الجزء الثاني

رابط الجزء الثالث

رئيس التحرير

رئيس التحرير

One thought on “التربية الجنسية لذوي الإحتياجات الخاصة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: