الدرس الأول فى #علم_العروض_والقافية

(جميع الدروس محفوظة على مجلة جولدن بريس)

……………………………………….

للدارسين والهاوين والذين يكتبون الشعر سماعيا دون دراسة لعلم العروض والذين يريدون الكتابة ولايستطيعون====…….تحياتى/نجاح جاب الله 27/12/2018

……………………………………………………………

حضرات السادة المحترمين: أسعد الله أوقاتكم 

يسرني هنا ان أعلن أننا لا نخالف من سبقونا ولا نستبد بمن يخالفونا ولا نفرض رأينا على من سيأتون بعدنا ولسنا اصحاب نظرية جديدة وكل ماهنالك أننا أردنا تيسير علم العروض ليتماشي مع التطورات الحديثة فضلا عن البعد عن الحشو غير المطلوب وغير المجدي .

حضرات السادة المحترمين:الأدب هو نتاج العقل البشري ومن ثم فهو يأتي أحيانا مرادفا لكلمة حضارة Civilization وإطلاق كلمة Artعلى أنها مرادفة للأدب بمفهومه الواسع هو خطأ واضح حسب مفهومنا

والأدب من وجهة نظرنا أدبان أدب الفعل وأدب القول ،أما أدب الفعل فالمقصود به كل سلوك يصدر عن الإنسان سواء مدفوعا بنوازعه وغرائزه (دافع داخلي)أو نتيجة تأثيرات خارجية بيئية كانت أو وجود ما يتمم حدوث السلوك ويجعله واقعا.

أما أدب القول فهو كل كلام يصدر عن الإنسان ليعبر به عن مشاعره وحاجياته حين يقع تحت تاثير مؤثر ما سواء تم التعبير بأسلوب إنشائي أو أسلوب خبري

ومن هنا يبدأ الكلام المقصود والشرح المطلوب

فإن تم التعبير بكلام غير موزون حتى لو كان مسجوعا أو عاطفيا يعتمد على الأساليب البلاغية من إيجاز وإطناب واستعارة وكناية ،

مثل هذا الكلام حتى لو كان صحيحا لغويا وإملائيا ونحويا وصرفيا إلا أنه غير موزون فهذا الكلام ليس شعرا 

لماذا؟ لأن الشعر حسب تعريف كل من سبقونا حتى المعاصرين والمحدثين هو الكلام الموزون المقفى وإن تطور على حساب ماورثناه عن علمائنا الأولين من التزام العمودية والبحر الواحد والقافية الواحدة لكن الالتزام بالوزن هو الأساس الذي نبني عليه أي قصيدة سواء عمودية تعتمد علي البحر الشعري بكل ماله وما عليه أو التخلي عن البحر واستبداله بالتفعيلة ونسميه الشعر الحر …وهذا الوزن تتبعه القافية وهذا مايسميه يسميه العلماء (علم العروض والقافية) ولنبدأ الشرح للحلقة الأولى.

أولا:-

اقرأ الأبيات الآتية جيدا ثم تابع مابعدها(الأبيات من صياغتنا)

………………………………………………………..

ياويله مـــــــن باع نفساً للهوي*ثم اشتري خمْراً حراماً يرضعُ

النَّار تأكـــــــــل جِلدَه نهشاً ولا*مأوي سوي سقرٍ يموت ويرتعُ

وجه الذي خــــان الأمانة غبْرةُ*فــــي النَّار مثواها شواءً يُلسعُ

ياأيُّـــــــها الْإنسان دعْ ذنباً ولا*تُمْهلْ ولا ..تهملْ ولا …تتسكَّعُ

…………………………………………………………….

تحياتى /نجاح جاب الله

أولا:-

قم بتقسيم الحروف إلى متحرك(الضمة والفتحة والكسرة) وساكن (المد والسكون)وقم بحساب وعد الحروف فى كل بيت على حدة وأجب على السؤال :

هل الحروف فى كل الأبيات متساوية أم لا؟

وفرضاً هل لو كانت متساوية يكون الوزن سليماً وصحيحا؟

(والإجابة (ليس معنى أن تكون الحروف الهجائية متساوية يكون البحر سليماً وموزوناً)

إذن ماذا؟كيف أعرف أن الأبيات موزونة دون دراستى لعلم العروض؟ والإجابة كما يلى:-

أولا :-المقصود بالحروف فى علم العروض هو (الحروف التى ننطقها فقط )فمثلا (الشَّمْس)اللام الشمسية هنا مهملة رغم أننا كتبناهاوالشين مضعَّفة .

ثانيا:- ولذلك فهي تُكتب عروضيا هكذا (أشْشَمْس)ونلاحظ هنا أننا أهملنا اللام ومثلها كل لام شمسية وكذلك قمنا بفك التضعيف فكُتبت الشين مرة ساكنة ومرة متحركةومحمدٌ تحسب عروضيا هكذا(مُحَمْمَدُنْ(فقد تم فك التضعيف على الميم فكتبناها مرة ساكنة ومرة متحركة .

ثالثا :-نرد الحروف المحذوفة من الكتابة وننطقها مثل (هذا)تحسب عروضيا (هاذا(وهؤلاء تكتب فروضيا (هاؤلاء)و(طه)تكتب (طاها) وهكذا.

رابعا:-هل يجوز فى الشعر تطبيق أحكام القرآن الكريم فى الإضغام مثلا أو الغن والإجابة (لا)

إذن مالذى نستنتجه من الشرح البسيط السابق 

نستنتج أن المقصود بالحروف الناطقة فى الشعر (الوحدات الصوتىة التى تصدر من الحركات (الفتحة والكسرة والضمة)

إذن المقصود هو حساب الحركات بعد فك التضعيف ورد المحذوف وكتابة التنوين والإجابة (نعم)

إذن نستنتج أن هناك فرق بين الحرف الهجائي في القصيدة وبين الوحدة الصوتية؟ والإجابة (نعم)

ماهو الفرق إذن؟والإجابة أن الحرف الهجائي ممكن أن يتكون من أكثر من وحدة صوتية وذلك حسب النطق به فمثلا في الأبيات السابقة بدأت ب(ياويلهُ)وكتابتها العروضية (ياويلهو)نلاحظ أن الهاء كتبناها مشبعة بالضم فولدت لنا في علم العروض (واو)ساكنة

وهل هناك حرف واحدٌ يُنطق أكثر من وحدتين صوتيتين؟

والإجابة(نعم) يمكن أن يجمع الحرف الواحد ثلاث وحدات صوتية 

مثال: (شَدٌّ)تكتب هكذا(شدْدُنْ)،و(هَمٌّ)تكتب(هَمْمُنْ)نطقناها حرفين وكتبناها أربع وحدات صوتية

إذن نحن سنحسب في الأبيات ونعد الوحدات الصوتية وليس الحروف الهجائية؟

والإجابة(نعم)

وتسلسل الوحدات الصوتية بانتظام يعطينا إيقاع موسيقي نسميه (الوزن)

إذن المقصود بالوزن هو (العلاقة بين إيقاع السكنات بعد الحركات )ومايترتب عليه من نغمات موسيقية تعطينا مانسميه الوزن أو (البحر الشعري)

……………………وإلى الدرس الثاني بإذن الله تعالى

…………………………………تحياتي /نجاح جاب الله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: