للحب عنوان

شاكر محجوب

لا أعرف لما دوماً أريد سماع صوتك، انصت لأنفاسك، لا أعرف لماذا أحتاج ان أشعر بوجودك وبدفئ لمساتك، لما دوماً أبحث عنك.كم تمنيت أن اطلب رؤيتك والجلوس معك، استمع إليك وإلى حديث عينيك، يهزمني الخجل واتوارى خلف الكلام.

يا سيدتي اعتقد أنني أحبك وربما أكثر من الحب، مشاعر مبهمة ومختلطة يصعب علي وصفها وشرحها، يا حبيبتي واسمحي لي ان أناديك حبيبتي، فوحدك فقط من يستحقها، في كل ليلة أقرر ان أضع حدا لهذا الشتات، وأخبرك بكل ما اكنه لك من أحاسيس، يخونني لساني ويمنعني قلبي خشية ان تكون تلك نهاية حلم جميل اعيشه معك.

يا سيدتي كم أمني النفس ان تسأليني انت.. لماذا تهتم بي..!!؟ ، لماذا حروفك تشبهني..!!؟ ، لما كل حرف أشعر بنبض قبلك يهاتفني..!!؟، اسأليني هل تحبني أم أنني مجرد قصة تلهو بها وكلمات تملأ بها السطور ويثقل بها الورق..!!؟، اسأليني.. واسأليني.
إيه أحبك أحبك أحبك بكل حرف يمثله العشق والغرام، كل كلمة قرأتيها وسمعتيها هي لك، فكل عناوين الحب تتجه إليك، انت للحب عنوان وانا بك مستهام.
أحبك سيدتي بل حبيبتي..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: