عذرًا أمي..

سحر الشيمي

عندما تعلو كلمة أمي طيف خيالي وصفحة كتابي ويسيل بها حبر قلمي على أوراقي تفوح رائحة الحب والحنان كطيب عود قادم من وسط الجنان .

أمي كلمة لا يستطيع وصف معناها كل حروف ولغات العالم حتى لغة الطبيعة من حيوان أو شجر في بر أو بحر .، و يعجز أي كاتب، شاعر، فيلسوف أو أديب أن يفيها من الإطراء والعرفان لحقها ولو ألف المجلدات عبر صفحات العصور ومر الزمن .

بينما كنت في عزلتي وأنا أتأمل الرسائل للتذكير والتهنئة بيوم الأم من كل سنة علمًا بأن الأم لا ينحصر تهنئتها ليومٍ واحد وإنما كل زمان ومكان لآخر لحظة من الحياة، وجدت أن لنا أمهات لهن حق علينا غير حق الأم المعروف لدينا، وقد فضلهن الله في كتابه العظيم وكرمهن ووصى بتعظيم حقهن علينا !..
وهن اليوم في عزلةٍ معنا يلبسن ثوب الحزن ويعلنّ الحداد والعتاب لبناتهن وأبنائهن المقصرين في حقهن أو العاقين لهن فيما مضى !…

لنعتذر جميعًا لهؤلاء الأمهات، أمنا التي أنجبتنا وربتنا فقصرنا في برها ووصلها، بل والغفلة عنها بأشغالنا والآن أجبرنا على الجلوس معها لنتدارك ما فرطنا فيه من قبل فأقول لها عذرًا أمي .
وهناك أم القرى (مكة المكرمة) التي كرمها الله وعظمها عن بقاع الأرض قصرنا في تعظيمها وتوقيرها وخاصةً في حرمة بيتها العتيق فاليوم تعتزلنا، نقول لها عذرًا أم القرى في تقصيرنا وعدم توقيرنا لك، لا حرمنا الله من حضنك الآمن وردك إلينا ردًا جميلًا.

وهناك أم الكتاب (سورة الفاتحة) نقرأها كل يوم في صلاتنا ولا نتدبر آياتها العظيمة ولا نعمل بها، وقد جمعت كنزًا وسرًا من أسرار كتاب الله، وسماها سيد بني آدم عليه السلام بالشافية. نقول لها عذرًا يا أم الكتاب تذكرنا فضلك اليوم عندما أحاط بنا السقم وهددنا الوباء و انتشر البلاء.

عذرًا لأننا لم نفهم اسم الرحمن فيك برحمته العامة لخلقه كافةً من مؤمنٍ وكافر وكل دابة في الأرض، واسمه الرحيم برحمته الخاصة للمؤمن والتائب، فنرجو رحمته اليوم، عذرًا لأننا غفلنا عن عبادة الاستعانة بالله في الشدة و الرخاء، فتنبهنا اليوم وشددنا العزم بطلب العون من رب السماء

عذرًا يا أمي.. نوجهها اليوم لكل أم لها حق علينا في الارض وحساب في السماء .
اللهم نسألك البر والتقوى ومن العمل ما ترضى ونستعين بك على ما أحاط بنا من كربٍ وبلاء وشدة ووباء ومهما بلغ ظلمنا عنان السماء فرحمتك أوسع لنا منها وحسن ظنًنا بك و دعائنا يعيد نبض الأمل مع طلوع كل فجر.. فيارب الأمهات والأمة اكشف عنها وعن العالم الغمة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: