الربيع و أدب العزلة ..

منى السويدان

فصل الربيع هو ملك العام، ترتدي الأرض فيه حلتُها الجديدة . الموسم المُلهم صاحب المشاعر العظيمة حيث تتجدد فيه الأرواح موسم يوقظ و يثير العواطف المكبوُتة..

افصح شكسبير بمشاعر الحب في موسم الربيع كما صور الربيع بانه روح الشباب، رأى كل شاعر، ناقد، كاتب و أديب الربيع وفقًا لتصوره الخاص، كما سحر النقاد الأدبيين مثل نورثروب فراي ناقد أدبي من القرن العشرين.

هو وقت الاستيقاظ، الشفاء و التجدد مع بزوغ الأفكار الجديدة و زراعتها، تكون الأرواح شابة عذراء من جديد.. موسم الجمال، البهاء، الشعر، الشعراء، الحب، العشق، الموسيقى و الألحان.. تتباهى فيه حروف عشاق القلم كما تتباهى البلد بمجدها أو كما يتباهى الملك بشرفته المطلة على البحر.. فهو موسم الإبداع لعشاق الكلمة و الحرف..

عباس محمود العقاد قال “الربيع موسم الحب”، أما البحتري، أحد أشهر الشعراء في العصر العباسي، فقد اشتهر بديباجته الشعرية، التي انعكس فيها جمال الطبيعة ورقة نسيمها وتنوع ألوان وزهوها حين قال:
“اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً
من الحسن حتى كاد أن يتكلما”
الربيع، الذي يجدد الشباب ويبعث الأمل والتفاؤل في النفوس، وينعشنا بنسائمه، ويسعدُنا بجداوله وعيون مائه وسحره البديع الفتان وخيوط شمسه المنعشة، التي تصحوُ من مرقدها لتطرد الظلام وتبزغ الفجر.

ها نحن في عزلة مع الربيع بعيداً عن ازدحام البشر، و فوضى العالم وضَجة التفكير، الربيع والعزلة قد تُنقي ارواحنا من كل ما علق بها في الطريق تعيد الأحلام التي سقطت منا في السير و نسيناها أو تناسيناها..

استمع لمعزوفتك في الربيع قد تكون ريشة رسام و قد يكون قلم شاعر أو حروف أديب أو حكايات روائي أو كلمات فيلسوف لديك معزوفة و ذائقة تعرّف عليها في موسم الربيع و أدب العزلة ..


المحتوى أعلاه تم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: