ثورة ألم..

د.سهير مهدي

غرقت في أحزاني.. اختنقت العبرات، ولم أستطع الإفصاح عن ألم أصابني في الصميم.

جرح قضى على مساحات الفرح، قطع جذور الأمل و أطلق العنان للشياطين، تخرب كل شئ صادق داخلي، وتزرع الشك بكل من حولي

لم أعد أصدق احدا..فقد فقدت ثقتي في العالم..في كل من حولي، يبتسمون لي، يقتربون و يقتلعون من قلبي كل شئ ممكن أن يفرحه، ثم يقفون من بعيد يراقبون شمسي وهي تغرب، و أزهاري وهي تذبل.

يضحكون و يتباهون بانتصارهم، على من كانت تهزمهم بطيبتها و تعذبهم ابتسامة الرضا في عيونها.. تمر الأيام تباعًا لا هي بين الأحياء ولا هي بين الأموات .

شعورٌ لا يقدر اللسان أن يصفه، ولا يتخيل العقل كيف أني أتحمله..ليس لي غير رب ينقذني و يأخذ بيدي لأخرج مما أنا فيه.. فلقد تبلدت..!!

وبدأت الحياة تسير، وأنا لااشعر بخطواتها كمن دخل غيبوبة ولم يعرف من هو..!! ردني يا الله اليك، واجذبني لحولك وقوتك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: