ربيع القلوب..

الكاتبة/ فاطمة روزي
جولدن بريس
.

أصبحت العجوز الشمطاء.. تحتضن بعض البشر بالأصفاد الغاشمة تغشى أعيانهم بالوسن وتغطي قلوبهم بالران .. فتطرز لهم الظلم بأطيب خَضَب .. وتزركش لهم القطيعة بأجمل حُلة .. وتشعل لهم قناديل الظن بأروع صخب .. وهي تشرف عليهم بأنيابها المشؤومة تتراقص على نغمات أحزانهم وجروحهم المتبتلة وتناحرهم وغيرتهم الخاشعة وبغضهم ونميمتهم المرتلة وعصيانهم وشقاوتهم الخانعة .. وهي تخلع عليهم تثاؤب الأيام الدامسة وتستدرجهم من حيث لا يعلمون وترخي لهم مناديل التعب في سكرة الجفاء في سديم الصمت الغافي ..

ويبقى الشفاء من تلك الجوائح المدمرة، أعصى العلل القلبية، البدنية، الحسية، المعنوية وأشدها فتكاً للبشرية كلام رب العزة والجلال ورب الأكوان شفاء الصدور وربيع القلوب .. فما من شاك إلا أزال الخالق شكه وأبدله يقيناً .. وكم من مسرف عاصٍ حركته آيات الترهيب ونار جهنم، فقادته للإستغفار والتوبة

وهناك المتشائم اليائس القنوط، فتح له الذكر الحكيم أبواب التفاؤل والأمل .. والكثير ممن يخوض في الحرام، متيم بمن لا تحل له، يواصلها في الخفاء، فحين يقرأ القرآن عن عفة يوسف عليه السلام قد تتحرك العفة والتقوى في قلبه ويشفى مما هو عليه ويكتفى بما أحل الله تعالى له .. وأمراض شتى شفي أصحابها بالقرآن الكريم ..

اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا ونور في قبورنا واجعله لنا إماماً ونوراً وهدى ورحمة .. اللهم اجعل القرآن حجةً لنا ولا تجعله حجةً علينا .. اللهم اجعلنا ممن يقرأه فيرقى، ولا تجعلنا ممن يقرأه فيزل ويشقى .. اللهم ارزقنا بكل حرفٍ من القرآن حلاوة.. وبكل كلمةٍ كرامة.. وبكل أيةٍ سعادة.. وبكل سورةٍ سلامة وبكل جزء جزاءا.

اللهم ذكرنا منه ما نسينا وعلمنا منه ما جهلنا .. وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار.. ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الأخرة حسنة وقنا عذاب.. النار وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه الأخيار وسلم تسليما كثيراً ..

همسة :
في قراءة القرآن .. راحة وسكينة واطمئنان ..

إصدارات الكاتبة ؛

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة مرقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: