عيد القلوب..

الكاتبة/ سحر الشيمي
جولدن بريس
sahar_shimi@

تتوالى الليالي والأيام.. تتعاقب الأحداث، تتغير الأحوال
ويستمر الإنسان مع انفاسه كل يوم هو في شأن من الله اللطيف بما يشاء. تتقلب الأحوال مع الزمن كما تتقلب القلوب بين الليل والنهار، بين عشية وضحاها، قد تكون حربًا أوسلامًا داءً أو دواء، حضور او غياب.

قد تتكرر المناسبات والأحداث كل عام، شهر، يوم او لحظة.. ولكن تختلف عن سابقتها في ملامحها ولوحتها التي رسمتها يد الأقدار بألوانٍ مختلفة من الأحداث عبر الزمان.
عاد رمضان.. وتم بحمد الله الصيام والقيام.. ولكن بصورة مختلفة عن بقية الأعوام ،. حجزت الأجساد عن المساجد ولكن لم تحجز القلوب وتهفو بشوقها ودعائها.

والآن عاد العيد، ولا زالت الأجساد في حجرات المنازل، ليكون العيد بصورة مختلفة عن الماضي، ولكن لن تحجر القلوب والمشاعر و ولن تتوقف الأعضاء عن التعبير بالجوارح.. بكلمةٍ طيبة، هدية مرسولة مغلفة..دعاء من القلوب معطر، و لسان ووسائل تواصل الكترونية لتعلن الفرح بترديد “الله أكبر” .
ولنغرس في اطفالنا ان الفرح بالقلوب لا يبدد ولا يهدد.. ولنصنع مظاهر الفرح والشكر لله، الذي بلّغنا واتمم لنا شهر الصيام، وتكرم على المقبولين بهدية العتق من النيران، وان كانت في السنوات الماضية في مصلى العيد فقد زاد كرمه في انزال هديته لبيوت المسلمين هذا العام .

فلنحمد الله بالتكبير، ونتماسك بقلوبنا مع أهلنا، وأصحابنا وذوينا وعامة المسلمين بالتواصل، وان بعدت اجسادنا..!! فلنطلق عنان قلوبنا والسنتنا واقلامنا، ولا نعطل بريد القلوب بيننا.. وليكن عيدنا عيد القلوب.. فعطاء القلوب اجزل واكرم لانه سلطان على الجوارح، أدخل السرور والفرحة على قلب مؤمن ولو برسالة او كلمة او حتى دعوة في ظهر الغيب.

فهنيئًا لمن يدخل السرور على قلب مؤمن، لنوحد صفوفنا وكلمتنا بالله أكبر، لنحي شعائر السلام والامان في نفوسنا، ولنتيقن انّ الله اكبر من كل داء، بلاء ، وهم واحزان.. أكبر مما نخاف ونحذر .

كبرو حتى يبلغ تكبيركم عنان السماء، كبروا فإنّ الله عظيم يستحق الثناء. جعله الله عيد التفاؤل وحسن الظن برب كريم منّان، فان كان هذا عيد القلوب وصلح بالحسن والاحسان ، فماذا بعد صلاح القلوب الا صلاح وسلامة الأبدان؟!..

وكل عام وانتم بخير وصحة وسعادة تملأ قلوبكم .

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة مرقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: