الإيجابية سلوكٌ يتحدث

غادة ناجي طنطاوي، جولدن بريس
رئيس مجلس الإدارة
Ghada_tantawi@

عندما تعرفت على الناشطة منى السويدان و قرأت نصوصها، لم أكن أعرفها تمام المعرفة، فقد التقينا من خلال مجموعة كتاب من مجموعات الواتسب، لكن كنت أعلم أن هناك كاتبة موهوبة و مختلفة عن الزخم الموجود على السطح.

كنت بصدد تكوين مجموعة جديدة من الكتاب المتميزين، حتى ينضموا لمجلتي الجديدة “جولدن بريس”، و لم أكن أتبع منهج رؤساء التحرير المحبط في التقويم و الإختيار، فمنهجهم لا يناسبني..!! لأنه يعتمد على الشللية و المحسوبية، أكثر من اهتمامه بتشجيع و اظهار من يملك الموهبة الحقيقية!! كنت أقرأ يوميًا العديد من النصوص التي تلقيتها عبر البريد الألكتروني لأختار منهم من يناسب مجموعتي.

لكن منى كانت مختلفة!! كنت أعلم أن خلف أخطائها البسيطة كاتبة حقيقية، شيء ما فيها كان مختلف!! دومًا ما تطرح مواضيع حقيقة، هادفة، مختلفة، مؤثرة و مفيدة للجميع. لديها نظرة جيدة فيما يدور حولنا، محيطة بكل التغيرات التي طرأت على المرأة مؤخرًا في مجتمعنا، و عندها القدرة على طرحها بطريقة سلسة و سهلة يفهمها الجميع، و هذا ماكنت أبحث عنه.

بعد ثلاث سنوات من التقويم المستمر و الدعم، أصبحت سويدان إحدى كاتبات الصفحة الرئيسية لدي، ليس ذلك فحسب.. بل إن مقالاتها تتصدر قائمة المقالات التي لاقت استحسانًا من القراء، و كنت أنا أول المهنئين، كنت فخورة جدًا بنجاحاتها و انجازاتها، و كنت أعلم أنها ستنجح من اللحظة الأولى لقرائتي لأول نص لها.

في كثيرٍ من الأحيان، نحن نحتاج لمن يعزز فينا نقاط القوة، عوضًا عن نقاط الضعف بداخلنا، من يطلق شرارة الأمل بداخلنا و يقودنا لأول الطريق، من يتابعنا بشغف، و يصفق لنا بقوة في أول إنجازاتنا، من يؤمن بالموهبة الكامنة فينا، و من لديه القدرة على رؤية الأمور من زاوية أبعد من أرنبة أنفه.

أنت وحدك من تصنع المعجزات لنفسك و لمن حولك، بثقتك في نفسك و إيمانك بقدراتك، قال صلى الله عليه وسلم؛ “يدخل الجنة أقوام أفئدتُهم مثل أفئدة الطير” أي أن قلوبهم مثل الطير فِي الرِّقَّةِ وَاللِّينِ وَالرَّحْمَةِ وَالصَّفَاءِ، وَالْخُلُوِّ منِ الْحَسَدِ وَالْحِقْدِ وَالْغِلِّ وَالْبَغْضَاءِ، وقيل أن قلوبهم مثل أفئدة الطير في الخوف والهيبة، فهم قوم رقَّت قُلُوبهم فَاشْتَدَّ خوفهم من الْآخِرَة وَزَاد على الْمِقْدَار.

و في تفسيرٍ آخى قلوبهم مثل أفئدة الطير في التَّوكُّل على الله، و لم يذكر في الحديث أقوام جلسوا على كرسيٍ خلف لوحة صغيرة كتب عليها رئيس التحرير..!!

20200616_214638

________________________________________

المحتوى أعلاه تم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :
تويتر
‏https://twitter.com/press_golden
فيسبوك
‏https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: