خبايا القدر..

الكاتب/ شاكر محجوب
shaker_mahjoub@

ومن حيث لا نعلم، فرض علينا واقع مرير، الخوف يسكن افئدتنا نترصد تحركاتنا، فالغفوة غير مسموحة، وإلا كتبنا نهايتنا بأيدينا، مسلوبة حريتنا من أجل حريتنا.

بات يومنا مثل امسنا.. مملاً كئيباً ألوانه.. يغلب عليه السواد متلهفين ان ينقضي سريعاً، لنستقبل الغد على أمل ان يأتي بالفرح، لكن للأسف يأتي ويداه فارغتان إلا من بذور الحزن..!!ليغرسها على جدار قلوبنا..فتنمو وتكبر، لتلقي بظلالها على أكتافنا، تثقل وتزداد همومنا من حاضرنا الموحش ومستقبلنا المفزع.

نترقب سقوطنا المدوي، وإندثارنا تحت أنقاض عزائمنا المتهالكة، لنصبح وصمة بؤس في التاريخ، ومجرد أطلالٌ شاهدة على كبريائنا المزيف المعجون بشموخ كاذب. نتجرع منايا الفراق بفقد أحبةٍ لنا، لم نستطع حتى من وداعهم ولو بنظرة من بعيد، ما نمر به ونعاني فوق إحتمالنا بكثير..!! وضعٌ اكبر من كل تصور.. حتى وإن أغمضنا أعيننا عن رؤية ما يؤلمنا، متظاهرين بقدرتنا على المضي قدماً لنهزم أشباح الفراق.

للأسف هذا حال بعضنا.. متناسين أن الحياة دوماً تتغير، فدوام الحال من المحال..!! وخبايا القدر لا تنتهي..فالنور قادم لينتشلنا وينقذنا، لننهض من سباتنا العميق نستشعر أنفاسنا وأجسادنا نعي معنى أن نكون أحياء.

نعود مجددًا لإستنشاق الهواء النقي، دون خوف، تداعبنا نسماته الباردة، نعود لسابق عهدنا وأحلامنا لتلك الليالى الممزوجة بنكهةٍ خاصة بنا، سحر من السماء يدفء مشاعرنا، يراقصنا ويتناغم مع أصوات الضجيج، يلملم شتاتنا، تضمنا افئدة تنبض بالحياة.. ننام على دموع الفرح، ونصحو وكأننا لأول مرة نتنفس ونعيش من جديد.

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة مرقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: