القراءة..

د.عبدالله بن صالح الشريف
جولدن بريس

القراءة مِفتاحُ العُلومِ
ومُوقِدَةُ الذِّهنِ والفِكرِ
وغِذاءُ العَقلِ والرُّوحِ

وهِي سِياحَةٌ في عُقولِ
العُلماءِ والكتَّابِ والمُثَقَّفينَ.
والكِتابُ هو الصَّديقُ الذي يُرحِّبُ بِكَ
في أيِّ وقتٍ .. ولا يَمَلُّ لقاءَكَ ..

مَنِ اعتزَلَ الناسَ للقِراءةِ
فهو ليسَ في عُزلةٍ
بل في لقاءٍ كبيرٍ
مع مُؤلِّفِي الكتبِ وأصحَابِ المَصَادرِ والمَراجِعِ

ففي كل كتابٍ اجتماعٌ لهؤلاءِ
فَهُم خيرُ جُلسَاء*
ومُدمِنُها سَيَكونُ في عِدادِ العُلماءِ

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: