القضاء الأمريكي يسمح بنشر كتاب فضائح عائلة ترامب

رفض قاض في ولاية نيويورك، مساء الاثنين، اعتراضا قانونيا على نشر كتاب ابنة شقيق الرئيس الأميركي، ماري ترامب، بشأن عائلتها قبل يوم واحد من الموعد المقرر لنشره.

من جانبه، أكد ناشر الكتاب، سيمون وشوستر، في بيانه الخاص: “الحق غير المقيد في النشر هو حرية أميركية مقدسة. ومبدأ مؤسس لجمهوريتنا، ونشيد بالمحكمة لتأكيدها سوابق راسخة”.

وفي الكتاب، قدمت ابنة شقيق ترامب صورة “مدمرة” للرئيس الأميركي، بحسب وصف وكالة أسوشيتد برس، في كتاب يتحدث عن “عاصفة من الكوارث”، أثار جدلا عارما حتى قبل طرحه للبيع، وركز على تصوير الرئيس في أسوأ أحواله. واعتبرت ماري إل ترامب، أن وباء كورونا، وإمكانية حدوث كساد اقتصادي وتعميق الانقسامات الاجتماعية بالبلاد بعد التظاهرات العارمة ضد العنصرية، أبرزت “أسوأ الآثار” لأمراض دونالد ترامب، التي كانت أقل وضوحًا عندما كانت البلاد تتمتع باقتصاد مستقر، وتعيش في ظل غياب أزمات خطيرة.

وكتبت أن هذه العوامل، إلى جانب “ميل دونالد لإثارة الفرقة والانقسام، وعدم اليقين بشأن مستقبل الولايات المتحدة أوجدت عاصفة مثالية من الكوارث، التي لا يوجد من هو أقل استعدادا لإدارتها وتجاوزها مثل عمي”، على حد قولها.

وأصبحت النسخ الأولى من الكتاب، المقرر نشره الأسبوع المقبل، متاحة الثلاثاء تحت عنوان: “كثير جدا ولا يكفي أبدا.. كيف صنعت عائلتي أكثر الرجال خطورة في العالم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: