أما آن الأوان..

الكاتبة / منى السويدان، جولدن بريس
نائب رئيس التحرير

آه يا عشّاق بيروت القدامى، هل وجدتم بعد بيروت البديلا
إن يَمتْ لبنان مُتُّم معه، كُلُّ من يقتله كان القتيلا
كُلُّ قبح فيه قبح فيكُمُ، فأعيدوه كما كان جميلا“.

اما آن الاوان لهذا البلد الجميل أن يستريح..!!
صدمنا بعمق حول انفجار بيروت بالأمس، أبكت الجميع جملة قيل فيها انّ لبنان اللّيلة بِلا عاصِمة… اعتصرت القلوب ألماً لما حل في بيروت، توجعت الأرواح بحجم الدمار النفسي والجسدي و المادي.. كما أوجعتنا جملة لبنان بلد منكوبة..!

بلدٌ بجمال يوسف وحزن أبيه وفساد إخوته.. لن ينسى التاريخ كل سياسي في لبنان تسبب في ⁧‫انفجار المرفأ..

كيف كان هذا البلد الجميل وكيف أصبح .. لبنان يمكنك الوقوف على قدميك مرة أخرى، لقد عشت لحظات كهذه من قبل ولكنك نجوت، يمكنك البقاء على قيد الحياة، ستزدهر مرةً أخرى و رغم الجراح ستبقى بيروت ست الدنيا..

فرقونا بالحدود واجتمعنا بالوجع و الألم و القهر، لبنان، فلسطين، سوريا و العراق..

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: