لبنان الجريح..

إيمان هويدي، جولدن بريس

بالرغم من أني لم أزر بلاد الأرز الجميلة، أعلم جيدًا بأنها باريس الشرق.بلاد الأنوار، الحياة والمتعة…بلد الجمال و الموضة.. الذين يعلمون جيدًا بقيمة الحياة والاستمتاع بها برغم جروحهم التي لم ولن تلتئم.

لبنان الجريح الذي لا يمر وقت من الزمن الا و يصاب بكارثةٍ جديدة تحلق فى الأفق..تارةً عدوان وتارةً حرب أهلية، واخيرًا الانفجار المدوي..!! الذي لم يهز وسط بيروت فقط ولكنه هز قلوبنا جميعًا من الصدمة والرعب..!! يصعب علي أن اتخيل جلوسي فى بيتي للاستمتاع بقهوة الصباح، ليفاجئني انفجار من حيث لا احتسب !! ما الذي حدث ولماذا حدث!! ولماذا لبنان بالأخص..؟؟

يكفيهم من همهم حكومة متقاعسة و مشاكل بدون حلول ..ما المطلوب من شعبها المسالم حتى يعيش حياة كريمة ومسالمة..؟؟ والغريب اننا للآن لا نعرف هل الانفجار بسبب إهمال، عمل ارهابي أم قوى خارجية !! لكنه فى جميع الأحوال حدث أزهق من الأرواح ما يقارب ال 150 شخص و جرح الآلاف.

و الأمر المثير للسخرية هو زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون، فأنا عكس الأغلبية، أرى أنها زيارة ماكرة، خبيثة وهناك شئ مستتر خلفها ستكشفه الأيام..!! أكتر من 36 الف لبناني وقعوا عريضة رجوع الانتداب الفرنسي مرة أخرى !! هل هناك فى العالم بلد تطلب من بلد اخرى انتدابها..!! وأنا أقول (احتلالها) .

دعواتي وصلواتي لكم اهل لبنان الكرام، واعلم انكم ستجتازون هذه المحنة مثل سوابقها وسيظل لبنان أسدًا شامخًا أمام كل الكوارث

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: