ندوة متخصصة توصي الأهالي بتفهم معاناة فئة ضعف السمع والتعايش الإيجابي معهم

جولدن بريس

أوصت ندوة متخصصة في السمعيات والتخاطب بأهمية تفهم الأهالي عند معاناة طفلهم من ضعف السمع، وذلك من خلال الحرص على تغيير نظام حياة العائلة وإجراء وقراءة تخطيط السمع ‏والتعرف على كيفية تركيب السماعة والقوقعة.

ودعت الندوة التي نظمها مركز تحفيز اللغة والسمع في جدة ضمن مبادرته “قالوا لي” لضرورة فهم الأهل المخطط السمعي و speech banana لأنه أدق وصف مباشر لطبيعة سمع الطفل ويوصف كيف يسمع الطفل وأين هي أماكن ضعف سمع الطفل.
وحظيت الندوة بمشاركة أستاذ ومدير برنامج علوم السمعيات بكلية العلوم الطبية بالجامعة الأمريكية في بيروت الدكتور مالك أبوصفية، و أخصائية التأهيل السمعي والكلامي مؤسسة مركز تحفيز اللغة والسمع الأخصائية رنا مرزا.

وتناولت الندوة -التي أقيمت عن بعد- عدد من المحاور استعرضت التعاون بين أخصائي السمعيات و أخصائي التخاطب و أخصائي التربية الخاصة من اجل تحسين النتائج إلى جانب أهمية ‏المتابعة مع أخصائي سمع ‏واستشارته في كيفية قراءة مخطط السمع والمتابعة مع أخصائي النطق أو التأهيل السمعي للمساعدة في معرفة ماذا يعمل في المنزل وتسجيل كل التطورات في المنزل ومتابعتها مع الاخصائي.

وأبرزت الندوة بأن ‏تعلم الطفل للغة والتواصل يعتمد على الوضع الطبيعي أي التعلم عن طريق الصدفة، وأشارت إلى أن التدريب التلقائي يأتي لوحده كاستغلال الأهل للموقف، وأن ‏المواقف البسيطة يستطيع من خلالها الطفل فهم اللغة، حيث أوضحت الندوة بأن ٤٦ دقيقة كافية للطفل الذي يعاني ضعف السمع بالإضافة للمواقف اليومية داخل البيئة المنزلية.

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: