مهارات الوصولية

الكاتبة / أريج حسن فيده، جولدن برس
Instagram: Areejfidahofficial

لكل نظرية أنصارها، وما أكثر النظريات الإيجابية والسلبية، و أتباع نظرية الوصولية يعتنقون مبدأها، و يرفعون لوحة كتب عليها الغاية تبرر الوسيلة، وغطوا اللوح بقماشٍ أبيض رسمت عليه نقوشًا بهية بألوان مزيفة، تتحلل وتزول بعد هطول أمطار المواقف المصيرية، ولم يكتفوا بذلك..!! فقد ارتدوا نظارة تحجب شمس الحقيقة وكتبوا عليها كلمة الطموح.

أي طموح..؟؟ هل هو طموح الكفاءة، الصدق والإيمان بالعطاء؟
أم طموح معجون آلاف المرات بالأنانية و الغرور الكاذب، فأول المهارات للوصولية هو حب الذات بلا حد ولا مبدأ، وثانيها ان تحمل سلمًا معك دائماً لتصعد به على أكتاف الجميع، وثالثها لبس قناع النفاق أينما كنت.

فهذا السلوك الإنساني المريض يأخذ بيدك إلى حيث هدفك، ولكن بعد المرور على أعناق الخلائق.

إن الوصولي في بداية طريقه يكن متخبطًا بين الصح و الخطأ، و بين العدالة و هوى النفس، ثم لا يلبث أن يصل إلى حقيقة واحدة ترضيه، و هي تحقيق هدفه وتقديم السمع والطاعة لهذا الهدف و إغماض العين عن الخطأ ولجم اللسان عن قول الصواب، ثم يرتقي في مراتبها ليصبح في دائرة القرار، و يبدع كمايستروا في نظم كل لحن كما تشاء نفسه، ويحيط ذاته بوصولين صغار، يسمع منهم ما يحب ويرضى، فهذه دورة حياة الوصولي.

الوصولية هي ورشة العمل التطويرية للكسب المادي و صعود المناصب التي تعقد في الخفاء لمن شاء، انها مهزلة يا سادة تقلب فيها الموازين، فما أسهل من أن تبيع ضميرك وتدّعي المثالية، ولكن هناك سؤال يطرح نفسه و بقوة هل تستحق الدنيا ذلك؟ هل ترخُص الأخرة؟ كيف تنام ليلك يا من تظلم عباد الله بإسم الله.

لا أقول إلا إن كانت عينك تنام فعين الله لا تنام.

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: