سعوديات يطلقن برنامجًا تدريبيًا لحوار الثقافات

أطلقت مجموعة سيدات ممن تخرجن في برنامج الزمالة الدولية للحوار بين الثقافات (LICD)، الذي ينفذه مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، بصورة تطوعية؛ برنامجًا تدريبيًّا، بعنوان (الحوار بين الثقافات)، حسب البرنامج التدريبي الذي أطلقه المركز.

ويُعد هذا البرنامج الأول من نوعه في المملكة، ويهدف إلى الإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبناء مجتمع حيوي يُعزز التعايش والتلاحم ويدعم الحوار الفعال البنَّاء.وجاء عقد هذا البرنامج بعد تلقي عدد من السيدات السعوديات تدريبًا في برامج زمالة مركز الحوار العالمي (كايسيد) لمدة عام كامل، واستثمارًا للمهارات والخبرات الكبيرة التي اكتسبنها خلال العام التدريبي، وصولًا إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأوضحت إحدى عضوات المجموعة الدكتورة هيا بنت صالح الحرقان؛ أن البرنامج يتكون من 7 مستويات، لكل مستوى محور خاص يُطرح يوم الأحد من كل أسبوع، لافتةً الانتباه إلى أن البرنامج بدأ بالمستوى الأول، وهو مقدمة وتعريف بالبرنامج وأهميته وأهدافه، والتعريف بداعمه، وهو مركز الحوار العالمي؛ حيث تناول كل عضو التعريف بالمركز بدايته وتاريخ تأسيسه وأعماله وإنجازاته وشراكاته، وأشارت إلى تنفيذ ثلاثة مستويات من هذا البرنامج حتى الآن وتبقي أربعة.

وسيعقد المستوى الرابع ويُستضاف فيه شخصية سعودية عالمية هي الدكتورة ثريا أحمد عبيد التي تشغل مركز رئاسة مجموعة المرأة في G20، في لقاء افتراضي يُعقَد في تمام الثامنة مساء غد الأحد 30 أغسطس، ويُبثَّ على قناة معهد «أكاديميون» الدولي للتدريب على «يوتيوب».

وبعد نهاية المستويات، سيُقوَّم البرنامج في مرحلته الأولى بهدف تحسينه، تمهيدًا لإطلاق النسخة الثانية منه.

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: