وكانت خصلة الشعر التي لا تزيد عن خمسة سنتيمترات حلقت من رأس لينكولن خلال فحص ما بعد الوفاة بعدما أردي قتيلا في مسرح فورد في العاصمة واشنطن على يد جون ويلكس بوث.وكانت خصلة الشعر مثبتة على برقية رسمية من وزارة الحرب أرسلها لتود جورج كينير- مساعد تود في مكتب بريد ليكسينغتون، بكنتاكي.

وقال بوبي ليفينغستون الرئيس التنفيذي لدار مزادات بي آر في بيان: “عندما تتعامل مع عينة من شعر لنكولن، فالأصالة هي كل شيء- وفي هذه الحالة، نعلم أن هذه جاءت من أحد أعضاء الأسرة الذي كان يقف بجوار سرير الرئيس”. وتجاوز مبلغ 81250 دولار  قليلا عن مبلغ 75 ألف دولار الذي كانت دار المزادات تأمل في وصول السعر إليه.

وتكمن أهمية البرقية في أنها دحضت نظرية ظهرت وقتها تشير إلى أن وزير الحرب إدوين ستانتون تآمر لقتل لينكولن بسبب خلافاتهما الشخصية والسياسية، بحسب مؤرخين.

الرئيس الأميركي الأسبق أبراهام لينكولن
نظارة أبراهام لينكولن المسرحية في مزاد

والبعض قال إن ستانتون أمر بتعطيل الاتصالات العسكرية، ما سمح لبوث بالفرار لفترة قصيرة.

لكن الختم الزمني على البرقية أثبت أن خطوط البرق العسكرية كانت تعمل ليلة اغتيال الرئيس.

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news