فقير جدًا

مسعدة اليامي. جولدن بريس

فتح رغيف الخبز الجاف

بللهُ بدموعهِ

طوى الرغيف ثم وضعهُ بالكيس

قدمهُ لظل طفلهِ

الذي تخيلهُ يقف أمامهُ

بملابسهِ الرثة

الكاشفة لجسمهِ الطري .

طمع بهِ الفاسدون

اغتصبُوا أعضائهُ عضواً عضواً

كبده، كليتيهِ و قلبهِ

التي بيعت على أضخم مصحة عالمية

وظل والدهُ يعيش

على فضلات قصور الطغاة المحتلة لأرضهِ!

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: