أوتاد العز .

مشاري الوسمي

رئيس التحرير

@smoh_2010

حين أُقلب صفحات تاريخ هذا الوطن، أرى العزة والرفعة وقد استوطنت ومدت جذورها إلى أعماق الأرض ، بنت ناطحات الأحلام وعانقت السحاب، أنظار شاخصة نحو المجد في عالم المستحيل .

همم تتبعها همم، ترابط وتلاحم حتى في القمم، اختلاف على الطريق لكن الغاية واحدة، بنيانٌ صامدٌ أمام ريح الخبث والتآمر، و الوجوه التي بلا ملامح، تترفع عن كيد المغرضين المندسين بين الصفوف .

شعبٌ جبار، أرادَ النعمة وحافظ عليها، لم يلتفت لقوافل التفريق، ومعاول الهدم، وأفواه الترديد الجوفاء؛ كان صمته صدىً، أرعب الحاقدين، زلزل المنافقين، وأباد كل نبتةٍ فاسدةٍ  زُرعت في هذه الأرض الطاهرة .

لم يكن وطني وليد التسعين عامًا الماضية فقط ؛ بل كان منارة الدنيا منذ عهدٍ قديم، خاض معارك التوحيد، دماء رجاله هبةً للأرض الحرام، ليعلو فيها شرع الله، و يسدل الستار على حكم الغاصبين، قطاع الطرق إلى الأبد .

هذه الأرض أعزها الله بحكمه و حكامها، فراية التوحيد خفاقة، سيف الحق فيها دائمًا مسلول، عطاؤها طغى وعمَّ البلاد والعباد.، كالغيث تزهر أينما حل اسمها، تنير الطرق المعتمة، تربت على القلوب الخائفة، لا تنتظر رداً ولا شكراً على جزيل عطائها .

هي وطن المسلمين، قائدة قيادات العرب، غضبها مخيف، و قربها أمان، عطاؤها إحسان ؛ تلك هي السعودية في يومها الأخضر، تزهر الدنيا بجمال وجودها، فاللهم أحفظها من شمالها إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، بعينك التي لا تنام.

دامَ الوطن شامخاً كالجبال، معطاءً كالأم الرؤوم، و كالجندي الذي يحمي حدوده دون كلل أو ملل .

ودمتم خير شعبٍ لخير أرض .

https://youtu.be/4kwnFjXonBw

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: