ومن المقرر تطبيق هذا الإجراء لمدة شهر واحد لغاية 8 نوفمبر. ويحظر استهلاك الكحول في الأماكن العامة كذلك في 19 بلدية في المنطقة، بحسب السلطات. ويسمح للمطاعم بأن تبقى مفتوحة.

ونددت رئيسة اتحاد المقاهي في بلجيكا بهذا الإجراء “التمييزي” ضد هذه المؤسسات وطالبت بتقديم “دليل علمي يؤكد أن انتشار (الفيروس) يأتي من المقاهي”. واستنكرت على قناة “أر تي بي إف” التلفزيونية قائلة “ما هو الفرق بين تناول الطعام وشرب النبيذ في مطعم، وشرب كوب على طاولة تضم 4 أشخاص في مقهى؟ من المستحيل فهم ذلك”.

وتعد البلديات المكتظة بالسكان في منطقة بروكسل، ولا سيما مولينبيك سان جان وسان جوسه تين نود وكويكلبيرغ وغانشورين، من بين البلديات التي ينتشر فيها الفيروس بشكل واسع.

وتسارعت وتيرة الإصابات ودخول المستشفى والوفيات منذ سبتمبر، حيث أحصت السلطات الصحية ما يقارب من 2500 إصابة جديدة يومية خلال الأيام السبعة الماضية، أي بزيادة قدرها 57 بالمئة عن الأسبوع السابق.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

 

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

 

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news