فراغ يزور الذاكرة

الكاتبة/ عزة علي، جولدن بريس

في كلِ مرةٍ تتصالحُ فيها مع الفراغ تزوركَ الذاكرة..
تجعلُ الظلَ يتحدثُ عنك، يُخبرك الكرسي أنّه مُرّتبك، والطاولة تتنهدُ مع كل كوبِ قهوةٍ يلتصقُ بها.

تخيل لو كنت ظلاً يمضي للمساءِ ما الذي سيحدث؟
صُراخ يملأُ الفراغ، يُحيل الصّمت إلى خيالٍ بداخلهِ حياةٍ تتأهبُ أنْ تكون حقيقة.

ماذا لو كنت كلمة تتحدثُ والحبر يشرحُ المعنى؟ وكلما فكّرت .. كتبتُ شيئاً آخر.. لا يُشبه أصابعك العشرة.  كتبتْ نيابةً عن شخصٍ ينتظرُ مِنك حكايةٍ معقدة.. دعني أُخبركَ قبل أن تعمّ الفوضى الخيال..

في كلِ مرةٍ تبحثُ فيها عن اِختلافك، أكتب رسالةً عفوية.. تتنفسُ حروفها من نبضك، مارس جنونك بتفاصيلك الصغيرة، استمتع بك حتى تُدمن متعةَ الكتابةَ لك وللقادمين من حكايةٍ معقدةٍ والمنتظرين على حافةِ نصٍ لم يكتمل.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: