شخصية الطفل (بيم) الكرتونية تلقى صدى عالمي  

فهد التركي، جولدن بريس

تخطت شعبية الطفل “بيم” حدود الهند جاذبة أسراً من حول العالم و تتحلّى شخصية الطفل “بيم” الكرتونية بكلّ مزايا الهندي الصغير ، من رداء الساري الذي ترتديه والدته إلى حبّه للحلويات الهندية الشهيرة المعروفه باللدّو.

وخاض مسلسل “مايتي ليتل بيم” الذي أطلق في العام 2019 موسمه الثالث ، وهو المسلسل الأكثر شعبية في أوساط الصغار على “نتفليكس” مع أكثر من 27 مليون أسرة تشاهده ، وقد شهد هذا الرضيع الشديد الفضول والقويّ مخاضاً عسيراً من حيدر آباد في جنوب الهند وصولاً إلى هوليوود ، واستغرق الأمر سنوات عدّة كي يقنع مؤلّفه التلفزيونات الغربية ببطله الهندي الخارق

ويشكّل هذا المسلسل انفتاحاً على عالم متعدّد الثقافات للأهالي الراغبين في الابتعاد عن البرامج التقليدية ، وكانت نتفليكس على ثقة من أن هذا المسلسل سيلقى صدى عند المشاهدين من خارج الهند ، إذ لا حدود لفضول الأطفال ، لكنها لم تكن تتوقّع هذا النجاح الهائل للبطل الصغير ، حيث ان دعابات الطفل بيم تضحك الصغار.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: