وفاة متطوع شارك في اختبارات اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد ضد كوفيد-19

سلوى المري جولدن بريس .

أعلنت مصادر رسمية وفاة متطوع شارك في اختبارات اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد ضد مرض كوفيد-19 في البرازيل، من دون أن توضح ما إذا كان قد حصل على اللقاح أو على دواء وهمي.

وهذه أول حالة وفاة لمتطوع يشارك في اختبارات اللقاحات العديدة الجارية في لعالم.

لكن جامعة أوكسفورد أكدت أن المرحلة الثالثة من اختبارات هذا اللقاح الذي تم تطويره مع مختبر أسترازينيكا ستستمر، بعد أن خلصت لجنة مستقلة إلى أنها لا تمثل خطرا على صحة المتطوعين.

وقالت الجامعة في بيان “بعد تحليل هذه الحالة في البرازيل، لم تطرح أي مخاوف بشأن سلامة هذه الاختبارات السريرية، واللجنة المستقلة وكذلك الوكالة التنظيمية البرازيلية، أوصتا بمواصلة هذه الاختبارات”.

من جهتها، أوضحت “استرازينيكا” أنها “لا تستطيع التعليق على حالات فردية”، لكنها “تؤكد أن جميع المعايير طبقت”.

وذكرت مصادر أن المتطوع تلقى جرعة من دواء وهمي وليس اللقاح .

وخلال اختبارات المرحلة الثالثة هذه وهي الأخيرة قبل الموافقة، يتم حقن نصف المتطوعين بدواء وهمي وهؤلاء يصنفون ك”مجموعة مراقبة”.

وكشفت وسائل إعلام عديدة هوية المتطوع البرازيلي موضحة أنه طبيب يبلغ من العمر 28 عاما وكان في الخطوط الأمامية لمكافحة الوباء، ويبدو أنه توفي بسبب مضاعفات مرتبطة بكوفيد-19، وقد عمل في مستشفيين في ريو دي جانيرو وتخرج من كلية الطب العام الماضي.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

مدير النشر

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: