الولاية خير و اسقاطها شر

د.عبدالله الشريف

جولدن بريس

الولاية شرط شرعي أساسي في العقد، ما وضعه المشرع إلا لحكمة والأساس أن يكون الولي حريصًا على من ولاه الله أمرها.

أما غير الكفء، والذي يعضل موليته، فهذا من الحالات الشاذة التي لا تدعو المجتمع للمطالبة بإسقاط الولاية .. بل يجب على الحاكم الشرعي تأديبه أو أخذ الولاية منه

وهؤلاء المرجفون الذين يدعون لإسقاط الولاية، إنما يسعون لتفكيك المجتمع وتفتيت أواصر العلاقة ببن أفراد الأسر، وخلط طالحهم بصالحهم .. وإذابة الفوارق الاجتماعية وحق الكفاءة في النسب .. بل قد يتسبب ذلك في سوء اختيار المرأة للصالح من الرجال، فتعيش حياة صعبة تعيسة مليئة بالمشاكل .. تربي أولاد رجل لا يقدر المسؤولية .. وتكون صيدًا سهلًا لأصحاب الشهوات والملذات والتمتع بالمرأة لسهولة الوصول إليها ..

فإسقاط الولاية هو غلق لباب العضل الضيق غير المنتشر، وفتح باب شر كبير، هو باب خداع المرأة من أولئك الشهوانيين اللاهثين وراء المتعة فقط، فيتزوجون ويتمتعون ويطلقون..!! وهاهي قصص الزواج السري (المسيار) ملء السمع والبصر، رغم أنه زواج شرعي بولي وشاهدين وصداق وإيجاب وقبول، ومع ذلك استغله السفهاء وعاثوا في بنات الناس زواجًا وطلاقًا، رغم أن الزوجة وافقت عليه متنازلة عن بعض حقوقها الزوجية طمعًا في الستر والاستقرار وبناء أسرة كريمة والحصول على ذرية صالحة، إلا أن أصحاب الشهوات يتزوجون ويطلقون ويتجهون إلى أخريات مستورات متعففات غافلات ..

هذه حالهم مع وجود الولي .. فما بالكم لو تُرك الأمر للمرأة لتزوج نفسها..؟؟ ستنساق وراء عاطفتها ويخدعها ذئاب البشر، فقد قدمت نفسها فريسة سهلة لهم .. فلا ولي يسأل ويتأكد من صلاح الخاطب ليزوجه موليته، ولا خاطب يخاف الله يتزوجها بقصد الستر وتكوين أسرة وذرية صالحة إلا من رحم ربك .. فسرعان ما تأتي المشاكل والمخاصمات والطلاق وما يتبع ذلك من قضايا ودعاوى في المحاكم .. فلا غرابة.. فقد حصل عليها بسهولة ويسر وسلمت نفسها له متخلية عن الولي الذي يجعل لها هيبة واحترامًا عند زوجها ويدافع عنها إن تعرضت لاستغلال أو اعتداء ..

زد على ذلك ما يترتب عليه من ضياع الأولاد ومعاناتها في تربيتهم ورعايتهم مع ضعفها وقلة حيلتها .. وعدم تقبل أهلها لها ولأولادها لأنها تخلت عنهم وأسقطت ولاية وليها، ولم تعتبر بهم وبدورهم في حياتها ورعايتها والحرص عليها .. وتخلي ذلك المستغل المتلذذ المتمتع عنها وعن أولاده منها .. فالولاية خير وإسقاطها شر ..

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: