الصحة تشارك في التوعية باليوم العالمي للتأتأة

سلوى المري جولدن بريس .

شاركت الصحة في تفعيل الأنشطة التوعوية لليوم العالمي للتأتأة ، حيث نشرت إنفوجرافيك عبر حسابها في تويتر ومنصتها التوعوية # عش بصحة تضمن تعريف بالتأتأة وأعراضها ومتى يجب زيارة الطبيب المختص.

وعرّفت التأتأة بأنها اضطراب عند خروج الكلام والتحدث ، حيث يجد المصاب صعوبة في النطق ، وقد تكون أسوأ عندما يكون الشخص متحمسًا أو متعبًا أو تحت ضغط.

لافتةً أن أنواع التأتأة تشمل “التأتأة المبكرة” (أثناء نمو الطفل) وتحدث بينما لا يزال الطفل يتعلم مهارات التحدث واللغة، وهي الأكثر شيوعاً ، وهناك”التأتأة المتأخرة” (المكتسبة)وتحدث بسبب سكتة دماغية، أو رضوض في الرأس، أو أي نوع آخر من إصابات الدماغ .

وأشارت إلى أن عوامل الخطورة تتضمن التالي (الوراثة/الجنس؛ حيث يكون الذكور أكثر عرضة لها/مشاكل أخرى في الكلام واللغة أو تأخر في النمو /الضغوطات النفسية)

وأضافت أنها تبدأ عادة في عمر السنتين والخمس سنوات. أما إذا كانت لفترة أطول فتحتاج إلى تدخل.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: