محطات في القيادة

د. محمد السريحي، جولدن بريس

لكل منا شغف منذ الصغر، وطموحًا يحاكيه ليبلغه، وحياتنا عبارة عن محطات نتنقل بين أروقتها.

استجبت لدعوة كريمة من الأخت الدكتورة أمل التميمي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود والتي أسست مبادرة (السِّيرة) بالتعاون مع صالون أدبيات الافتراضي، بإشراف الدكتورة نجلاء المطري، والتي أخذت على عاتقها استضافة قمم وطنية سعودية للحديث عن سيرتهم ومسيرتهم.

كان ضيف المبادرة طفلًا متميزاً ونابغًا، شابًا طموحاً ومبدعاً و رجل قيادي، إنه البرفيسور إسماعيل محمد البشري، شخصية مميزة، برع منذ نعومة أظافره في حب العلم والمعرفة، وكان لوالديه رحمهما الله دور في تشكيل شخصيته الثقافية والنهل من معين العلم والمعرفة، إلى أن بلغ بعلمه عنان السماء.

كانت الأمسية سيرة عطرة، لرجل صنع مجدًا لوطنه، تقلد العديد من الوظائف القيادية داخل الوطن وخارجه، تقلد العديد من الوظائف في جامعات المملكة، شارك في تأسيس جامعات مثل جامعة الملك خالد بمنطقة عسير و تولى عددًا من الوظائف القيادية فيها، شارك في الجوائز التي يشرف عليها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، كما شارك في وضع حجر الأساس لجامعة الجوف وعين مديرًا لها، ثم انتقل لمجلس الشورى. وخلال نجاحاته ابتلاه الله بأمرٍ جلل، فَقَدَ فلذات كبده زينة الحياة الدنيا، ولكن إيمانه بالله خفف من حزنه وألمه، ليقف شامخًا يساهم في بناء العلم والمعرفة بوطنه.

وفي نهاية الأمسية ترك المجال للمداخلات والمشاركات، فبدأت كلمات محبيه تنهال كالغيث يروي النفوس، وجميعهم اتفقوا على أن البرفيسور إسماعيل البشري ترك البصمة الأجمل بقلوب محبيه، فكل من شارك بالأمسية من رفقاء دراسة أو زملاء عمل وطلاب عاصروه أو أبناء عايشوه، اتفقوا على أنه كان إنساناً قبل أن يكون قائدا ترك في أنفسهم طموحًا واصرارًا على النجاح، وكل ما قيل في حقه إنما هو بمثابة شهادات وأوسمة ليس من السهل تقلدها .

وهناك كلمة أنهي بها كلماتي عن رجل لأول مرة التقي به، إنها كلمة قيلت خلال قرار الموافقة على اعارته ليتكلف بإدارة جامعة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، فقد قال رجل الفكر والإبداع، مستشار خادم الحرمين الشرفين وأمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي، الأمير خالد الفيصل كلمة تكتب بماء الذهب؛ ” المملكة العربية السعودية كانت تستورد الكفاءات العلمية واليوم هي تصدر للعالم الكفاءات العلمية العالية التي نفاخر بها الأمم”

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: