نوبي لم يعد خائفا..

الكاتبة الصغيرة / جنى ضناوي – جولدن بريس

نوبي ولد حلو المزاج وطيب المعشر لكنه يخاف الذهاب إلى المزرعة مع والديه. ويخاف الاقتراب من الابقار والخراف والأحصنه.

يوم السبت قال الاب لنوبي:”اليوم سنذهب للمزرعه وسنطعم الحيوانات.جهز نفسك ستذهب معنا”

خاف نوبي وتوسل أباه الا يصطحبه معه. فهو لا يحب حيواناتها ويخاف منها كثيرا وزعم بأن واجباته المدرسيه كثيره.

غضب الأب كثيرا وقال له:ستذهب معي وهذا قراري. جهز نفسك.

وصلوا الى المزرعة وكان الكل مسرورا باستثناء نوبي. ناداه والده تعال يا نوبي كي نحلب الابقار ونطعمها فرفض وركض نحو غرفته.

جلس قرب النافذة وراح يراقب الاحصنه وهي تجري، الابقار وهي تأكل الأعشاب.والخراف تثغو بصوت واحد. فكر وقال:لم انا اخاف من هذه الحيوانات التي تفيد الانسان.؟كيف سأزيل الخوف؟ ثم قرر ان ينزل ويطعمها. فهو لم يسمع بأنها آذت احدا.

اقترب من الحصان وراح يمسح بحنان على شعره، فصهل الحصان وكأنه يرحب به. شعر نوبي بالاطمئنان وأكمل صوب الابقار حاملا حزمة من الاعشاب فالتهمتها من يده دون أن تؤذيه فرح اكثرر واكمل بسرعة نحوالخراف فراحت تلعب معه فاطمأن قلبه اكثر وعرف بأن هذه الحيوانات اليفه وصديقة الانسان. وفي هذه الأثناء كان والده يراقبه وهو يبتسم. ركض نوبي صوبه وهو يقول:ابي ابي لم اعد أخاف الحيوانات……أحضر لي اسدا.

قهقه الاب بصوت عال وهو يقول: حاضر يا فتى الأدغال

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

https://twitter.com/press_golden

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

منى السويدان

نائب رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: