لا شيء أو نيكسن

منى السويدان _ جولدن بريس

نائب رئيس التحرير
‏@monass2015

أصبحت ثقافتنا لا تشجع على قانون اللاشيء، أو نيكسن، اقتباسات لا تشجع أبدًا على الجلوس بلا حراك، ويمكن أن يكون لذلك عواقب واسعة النطاق على صحتنا بشكل عام ورفاهيتنا وإنتاجيتنا وغيرها من مجالات حياتنا، أيضاً قد تُصيبنا بالاكتئاب.. بينما في الواقع يمكن أن تكون فوائد قانون اللاشيء واسعة النطاق.

توصلت أبحاث عدة حول التأثير الحتمي لقانون اللاشيء.. فهو يجعلنا حرفياً أكثر إبداعًا وأفضل في حل المشكلات، وأفضل في ابتكار أفكار إبداعية. ولكي يحدث ذلك فإن اللاشيء التام مطلوب في حياتنا . قال مانفريد كيتس دي فريس، أستاذ تطوير القيادة والتغيير التنظيمي في باريس؛ ” اللاشيء أو نيكسن، تخرجك من عقلك، ثم ترى الأشياء بوضوح بعد فترة”.

لقد أصبح الركض من مكان إلى آخر والعمل في قوائم المهام الطويلة طرقًا متزايدة للتعبير عن الحالة “أنا مشغول جدًا لأنني مهم جدًا ” كما يذهب به تفكيرك، ربما حان الوقت لوقف كل هذا الانشغال. هناك طريقة للخروج من هذا الجنون، وليس المزيد من اليقظة أو ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي صحي على الرغم من أن هذه الأشياء كلها لا تزال مهمة، لكن ما نتحدث عنه هو عدم القيام بأي شيء ، أو كما يسميها الهولنديون “نيكسن” .

ما هو نيكسن؟؟ هو مفهوم أسلوب الحياة الهولندي، المتمثل في عدم القيام بأي شيء ، طريقة لمكافحة حياتنا المزدحمة والمرهقة، في كثير من الأحيان مفهوم هولندي بسيط مثل، لا تفعل شيئًا، قاوم ثقافة الانشغال..!! إذا كنت لا تفعل شيئًا عندما يسألك شخص ما عما تفعله خلال فترة الراحة رد ببساطة  “لا شيء” أصبحنا نخجل من الأعتراف، نتعذر بشأن أخذ فترات راحة أو إجازات، والبعض يشعر بالذنب يعتقد بأنه كسول، لا تفكر في نيكسن على أنه علامة على الكسل بل هو مهارة حياتية مهمة، من الناحية العملية، فإن فكرة نيكسن هي أن تأخذ وقتًا وطاقة واعية ومدروسة للقيام بأنشطة مثل التحديق من النافذة أو الجلوس بلا حراك، قد يسمي الاشخاص الأقل استنارة مثل هذه الأنشطة “كسل” أو “أوقات مهدرة”.

إذا كنت لا تزال غير مرتاح لقانون نيكسن، فحاول خداع عقلك للاعتقاد بأنك منتج؛ أكدت الدراسات بأنها تساعد على إدارة التوتر والتعافي من الإرهاق ، إن نيكسن تعني حرفياً عدم القيام بأي شيء ، أو أن تكون خاملاً أو تفعل شيئًا بدون أي فائدة، يمكن أن تكون ممارسة نيكسن بسيطة مثل مجرد التجول ، أو النظر إلى محيطك أو الاستماع إلى الموسيقى طالما أنها بلا هدف..!! فكر في مجرد الجلوس على كرسي أو النظر من النافذة في حين أن اليقظة تدور حول التواجد في الوقت الحالي فقط..

كما تشير الأدبيات العلمية إلى أنه من العيب ترك العقل يتجول لفترة طويلة ، قد يكون الانغماس في اجترار الأفكار بدلاً من الشعور بالانتعاش ، نحن بحاجة إلى تدريب عقولنا للتجول بطريقة مبتكرة وخلاقة، وبالطبع ليس من المعقول ممارسة نيكسن باستمرار..!! لا يمكننا فعل أي شيء طوال الوقت لكن من الطبيعي بأننا نحتاج للتوازن مع نمط الحياة..

يوم واحد في الأسبوع دون مواعيد والتزامات، تجرأ على أن تكون خاملاً ، الأمر كله يتعلق بالسماح للحياة بأن تأخذ مجراها ، وتحريرنا من الالتزامات للحظات فقط.. أعد تنظيم بيئتك، احتفظ بأجهزتك بعيدًا عن متناول اليد بحيث يصعب الوصول إليها ، وتحويل منزلك إلى منطقة صديقة للنيكسين..

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: