سلالة المجد .

الفنان التشكيلي / محمد أحمد تعليق مشاري الوسمي .

بلادي بدأت بقرار شاب، خاضَ الصحاري، شقَ عباب السحاب، مهدَ للنور طريق، أيقظَ الهمم، أزاحَ الظلام و روضَ أشعة شمس الحرية و الكرامة .

فكانَ بعدها اتفاق دين و دنيا، ثم شجاعة و تعاون، فتلاحم شعب أَبَى العبودية و الجهل، مع قيادة حالمة راشدة حكيمة.

فكانَ عهد سلمان عنوان الازدهار و النماء، همة تسكن قمة جبال طويق، تُعانق سودة عسير و تحتضن شواطئ الخليج المتوهجة فتنام هانئة مطمئنة في أحضان الحجاز، بين جدران الكعبة و على عتبات طيبة الطيبة، فهو التطور و الحضارة، و رد كيد الكائدين في نحورهم.

وفي ذات العهد برزت رؤية شاب، هو الخلف لخير سلف، رأى المستقبل بعينٍ ثاقبة، وضعَ يدهُ على الجرح فعالجه، على الخلل فأصلحه و على التراب فحوله ذهباً، باتت رؤيته تزاحم النجوم و تخطو خطوات تُحسب بالقرون لا بالسنين و الأيام.. فطموحه هدَ الجبال، مزقَ ثوب السبات الطويل حتى تغيرت معه مفاهيم الأحلام و الأُمنيات .

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: