السوشيال ميديا ..

الكاتبة / فاطمة روزي, جولدن بريس .

نحن أمام عاصفة هوجاء تعمل بخبث في فناء رحيب، دون رقيب وحسيب، وتوضع على موائد البعض كؤوسًا منمقة من الصدق والكذب بشموع التضليل، وأقداح مزركشة من الضار والنافع بإبتذال عليل، وللأسف بات الخطر يحدق بأبنائنا ويتربص بهم ليلاً ونهاراً، سراً وجهراً وقنابل موقوتة بالمراوغة والتعتيم ..

ينتابني الصمت ويعتريني الذهول من البعض الذين يلهثون خلف بعض “المشاهير” ويتخذون منهم ” قدوة “، ويتهافتون على مكان وجودهم فيه، وينتثرون كالنجوم البارقة، يركضون خلفهم ويحذون حذوهم بكل صخب، لا لحاجة إنما لتقليدٍ أعمى، ويرفعون من شأنهم في أعالي السماء، عجباً لـِ “مشاهير الجهل” الذين انتشروا بشكل غريب وواضح، يضجون في كل بقعة كالفايروس الخبيث، وأصبح كل من يحمل ” كاميرة جواله ” ينقل إلينا أي شيء بكل ثقة دون مراعاة لقناديل الأدب أو عطر الأخلاق والقيم، وصاروا في كل وادٍ يهيمون ..

هؤلاء ليسوا إلا “عبدة المال ” لا تجد منهم إشادة بزهور الإنجازات الرائعة، وبريق الأعمال القيمة التي تحققت على مختلف الأصعدة في بلادي، ولا تجد منهم حماس في دعم بنات وأبناء الوطن الناجحين المحلقين في وطن الإبداع، أتساءل أين هم في الدفاع عن خير البرية ؟! غير موجودين لماذا ؟؟ لأنه ليس بإعلان يُدفع لهم ويجنون من وراءه الدراهم، لهم سخافات عقول بالية، تفاهات أفكار خاوية، ومبادئ هدّامة تتأرجح بالأكاذيب والتدليس، بات وجودهم داء كالعلقم، وانتشارهم بلاء وفتن، ودعمهم ومتابعتهم هدر للوقت، فهم فئة نكرة تسلقت على أكتاف الأكفاء ..

لا نسمع منهم إلا فلسفة بينابيع التخريب، وأمطار التدمير، للأسف أصبح البعض أضحوكة بين أيديهم، نتمنى من وزارة الإعلام إتخاذ اجراءات صارمة ضدهم، فقد تصدروا وبرعوا بإسفافات و كوارث، وأصبحوا خطرًا على المجتمع، هؤلاء المشاهير يمتلكون مشاهدات مشمئزة، ومتابعات بالملايين لمحتويات هابطة وفارغة، فأصبحت السوشيال ميديا أرضًا خصبة لغرس أهدافهم الحقيرة، وأعمالهم السيئة.

تكاتفوا جميعاً على رعاية تلك الغراس النتنة، وتعاهدوا لتحقيق مآربهم اللااخلاقية فوجدوا ضالتهم، فتمادوا لأنهم لم يجدوا من يردعهم، ها هم أصبحوا يقودون زمام الإعلام، ويزاحمون الإعلاميين المخولين بنقل الحقائق والأخبار، وأصبحوا في الواجهة متصدرين، فأين رحل الإعلامي الحقيقي ..؟ فإياكم أن تعطوهم مكانة أكبر من حجمهم، فلا بد من تأديبهم بقوة القانون ..

اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه .. وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ..

إصدارات الكاتبة؛

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: