النفاق

د.سهير مهدي _ جولدن بريس

استغرب من النفاق في عالمنا، وقد احتل مكانة مرموقة، واتصف به عدد لا بأس به من المجتمع .

أصبح المنافق ذو منصب، تفتح له الأبواب وترفع له القبعة، كل مايقول مصدق، نصفق له ونشيد به  ونعبر عن اعجابنا ونتباهى بمعرفته، نحن من جعل للمنافقين مكانًا وسطنا ورفعنا قدرهم.

لن يكتفي المنافق بما يحدثه من تصدع في علاقات الناس ببعضها ولكن سيسعى لإخفاء القيم والأخلاق والمبادئ التي تربينا عليها، وسيأتي يوم لانقدر فيه على التمييز بين الحق والباطل، ستختلط الأمور علينا، وسيكون من الصعب معرفة عدوك من صديقك.

فالكلام المنمق والضحكة المصطنعة التي تقدر ان تخفي الحقائق وبمهارة فائقة تُصَعِب علينا الأمور ونصبح بين النقيضين حيارى.
اتمنى ان يتوقف هذا المرض من التفشي بمجتمعنا الاسلامي الذي طالما كان يحث على نبذ النفاق ومحاربته

وذلك لن يتحقق الا بالرجوع إلى كلام الله، قرآننا العظيم وان نتمسك بسنة نبينا ونوثق هذا بتعليمه لأبنائنا ونشره في مجتمعاتنا.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: