كما تدين تدان

الكاتبة/ أريج حسن فيده، جولدن برس

Instagram: Areejfidahofficial

كما تدين تدان وستثبت لك ذلك الأزمان، كلمة أساسها الديان الذي لا تخفى عليه خافية، معادلة لا جدال فيها ولا مغالطة، بل قانون من قوانين السنن الكونية وكما يقال الحياة سلف ودين. فلا تحزن فمن أحزنك سيحزن و من أبكاك سيبكي ومن ظلمك سيظلم ومن خذلك سيخذل ولو بعد حين، كلمات يضيق بها الظالم وتريح المظلوم.

ولأنها حقيقة ثابتة فإن مازرعته ستحصده، فياسعد من وفقه الله لجبر خاطر، أو تصرف عادل، أو ادخال بسمة وإزالة دمعة، فستدور الأيام سريعاً ويرزقة الله بسعادة مضاعفة وبسمة حقيقية وليست زائفة ورزق لا حد له ولا عدد.

فالفرح طيار والحزن طيار ولا تعرف متى يحط بمينائك، فتحصن بفعل الخير ولا تحقر أي معروف مهما دق حجمه، ولا تستقل بذنب مهما صغر في نظرك قدره فميزان أهل الأرض ليس كميزان السماء. ولا تستكبر أن تعود وتصحح مسارك ولا تتردد أن تعتذر لشخص جرحته واحذر كبرياء الشيطان. وتسامح مع من ظلمته فكلنا باقٍ إلى ميعاد ثم لا عودة ولا لقاء إلا في حضرة الديان أمام الميزان.

فيقول الله تعالى في سورة غافر: اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب. وفي الحديث: البر لا يبلى والأثم لا يُنسى والديان لا ينام فكن كما شئت كما تدين تدان.

أنت الرسام وريشتك وألوانك هي قراراتك ولوحتك هي حياتك فأرسم لوحتك كما تشاء أن تراها مع عائلتك، أصدقائك، خدمك و كل من حولك وكل من تتعامل معه، هي لوحتك وستزين بها جدار عمرك.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: