معهد البحوث الفلكية ينفي الشائعات حول اختفاء مدن مصرية وظهور أخرى

متابعاتمجلة جولدن بريس .

أكد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر أن “حجم الأخبار التي تترد عن اختفاء مدن وظهور أخرى نتيجة تغيرات بيولوجية، غالبيتها مغلوطة ولا تمت للواقع بصلة”.

وأوضح القاضي “عدداً من المعلومات حول حقيقة اختفاء عدد من المدن المصرية من على الخريطة، أن منسوب مياه البحر المتوسط يرتفع كل 100 سنة نحو 30 سنتيمترا”.

وقال إن “هناك 27 محطة جيودسية في مصر تهتم برصد حركات القشرة الأرضية، بالإضافة إلى وجود مرصد مغناطيسي في أسوان بجانب المرصد المغناطيسي الموجود في الفيوم”، موضحًا أن “الدراسات والأبحاث العلمية أثبتت أن مصر لم تكن موجودة منذ 250 مليون عام، حيث كان شاطئ البحر المتوسط عند مدينة الخرطوم بالسودان، وجبل المقطم كان قاع البحر المتوسط منذ أكثر من 250 مليون سنة”.

ونوه بأنه ما يتردد عن اختفاء مدينة الإسكندرية وعدد من المدن في الدلتا، نتيجة ارتفاع منسوب مياه البحر المتوسط خلال سنوات، ما هي إلا شائعات.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: