أسيرة الصمت

الكاتبة / سحر علوي الشيمي، جولدن بريس

Sahar_shimi@

تهتز أنفاسي بكلماتٍ اختبأت بين أطلال الزمان، تتوارى خجلاً من أن
تطِلّ بغير حقٍ أو أوانِ، تتأرجح بين خلجات نفسي كأنها ذاك الغريق الحيرانِ، أيغوص في بحرٍ عميق، أم يطلُّ على شاطئ، غريب الأطوار، ذاك شعري أسير الصمتِ، حائرُ منذ أن وُلد في نفسي غائر يخشى الإلٰه إذا نطق
وإن صمت فهو للرسولِ طائع .

أبى إلاّ أن يكون أسيراً للصمتِ، إلا في الحق فهو صارخ، تعزف على أوتار شعري كلمات تدندنها نبضات قلبي الساهر، كلمات بغير حبرٍ ولا قلمِ ولا ورقٍ، هي أصدقُ إلى القلب اقترابِ .

وتأبى الكلماتُ أن تُلون بألوان النفاق الساخر، وهيهاتَ أن تجد ورقةً
صُنِعت بصدقٍ وإخلاصِ، وتظلُّ كلماتي العليلة حائرة بذاك َ السؤال، أهي الأميرةُ بصَمْتِها، أم الأسيرةُ للصَّمْتِ والكتمانِ .

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: