الإنتظار

د. محمد علي، جولدن بريس

الانتظار هو التَّرَقُّب، وهو المعنى المقابل للصبر، وللكلمة أصل في القرآن الكريم، حيث فسّر كثيرٌ من أهل العلم كلمة التَّربُّص في قوله تعالى “قُلْ كلٌ متربِّصٌ فتربَّصُوا” بالانتظار، وكذلك في قوله تعالى: “وارتقبوا إنِّي معكم رقيب” بمعنى الانتظار، وقوله” فانتظرُوا إنِّي معكم من المنتظرين”، وغير ذلك كثير في القرآن الكريم.

وقد فسَّرَ العلماءُ كلَّ ما ورد بمعنى الصبر والانتظار، والانتظار حالة وسط بين الأمل واليأس؛ الأمل في حصول المراد، واليأس في عدم الحصول. والانتظار أصل من أصول حركة الحياة، فبالانتظار يتحقَّقُ المراد، وتفتح الأبواب، ويحصل الفرج، ويتبدَّدُ الخوف، وتسعد النفس بعد طول يأس… والإنسان يعيش كلَّ أيامه في حالة انتظار؛ انتظار للصّباح، وانتظار للمساء، وانتظار لشفاء مريض، وانتظار لقدوم مسافر، وانتظار لِحُكْمٍ يفرح القلب…

ومن ثم فالانتظار يعيشه كلُّ الناس؛ بل كل الدول والمؤسسات والأفراد، فهو إذًا ركنٌ أصيل في هذه الحياة، يعيشه الغني والفقير، القوي والضعيف، فهو لا يستثني أحدًا؛ لكنَّ الانتظار يختلف بحسب المنتَظَر؛ فالطالب الذي ينتظر نتيجته غير المريض الذي ينتظر الشفاء، غير الأم التي تنظر أبناءها.

ولا يخفى أبدًا ما يقع في نفس المُنتظِر من أملٍ وألم، أمل في تحقق ما يريد، وألم في ثِقَلِ الوقت الذي تعيشه أنفاسُ المُنتظِر، ولقد صوَّرَ القرآنُ الكريم ذلك في قوله تعالى: “واصبر وما صبرك إلا بالله” وهو تأكيد للأمر بالصبر، وصدق القائل:
اصبر قليلًا فبعدَ العسرِ تيسرُ وكلُّ أَمْرٍ له وقتٌ وتدبيرُ

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

One thought on “الإنتظار

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: