ثقافة المواطنة الرقمية في بيئة العمل

بسمة عمر الحضرمي، جولدن بريس

إن توجهات المملكة العربية السعودية نحو التحول الرقمي تتطلب رقمنة الأعمال لتنفيذ الخدمات الإلكترونية للمستفيدين والتركيز على التحول الرقمي في بيئة العمل.

وكأحد عوامل التغيّير في مجال التحول الرقمي، وجود قيادة لديها الإستعداد لإدارة التغيّير، فقيادة التحول الرقمي تحتاج إلى رؤية واضحة لتحقيق مواطنة رقمية آمنة مع إشراك العاملين في تلك الرؤية وتجسيدها، كما تحتاج إلى إدارة متينة فيما يتعلّق بالقُدُرات والمهارات والسلوكيّات لكيفية العمل في العالم الرقمي.

فالقائد الرقمي يسعى إلى تعزيز ثقافة المواطنة الرقمية في بيئة العمل من خلال آداب وقواعد متبعة في عالم الإنترنت، منها ممارسة المواطنة الرقمية الإيجابية داخل المؤسسة من خلال نشر الوعي بها بين الموظفين داخل وخارج بيئة العمل، التعامل والتفاعل بحذر مع الإنترنت والإلتزام بالأمانة الفكرية والقانونية، مشاركة المحتوى الهادف وتقديم المعلومات القيمة في العالم الرقمي، استخدام اللغة اللائقة والتعليقات الإيجابية وعدم أخذ الأمور على محمل شخصي في جميع المناقشات في الواقع أو على الإنترنت، إجادة استخدام السلطة، وعدم إساءة استخدام امتيازاتها و تفادي الوقوع في أخطاء الآخرين في بيئات الإنترنت خاصّةً المؤثرين بشكل سلبي.

المواطنة الرقمية ليست تقنية، ولكنها ثقافة يجب أن تتوفر لدى جميع المستخدمين.

 

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: