ربيع الصحاري .

مشاري الوسمي

رئيس التحرير _ جولدن بريس

@smoh_2010

دومًا نخوض المعارك، نتمزق بين مفترق الطرق، فلا نورٌ يرشد، ولا أملٌ نستند عليه. النظرة القاتمة للوظائف الهيكلية، التي تحتاج صعود السلالم المتصدعة والجدران المشروخة، كالمرض العضال، لابد أن تتعايش معه مهما نخر في عظامك، وأخذ من أيامك.

الوتيرة السريعة للتطوير الوظيفي في وطني، جعلت القوة للأفضل والأنجح والأبرز، حتى وأن كره أصحاب النفوذ هذا السطوع، سيبقى نورٌ للعيون رغم تظاهرهم بالعمى.

ما زالت المحسوبيات والضغائن، حُبّ السيطرة وفرض الآراء العقيمة، تسيطر على رأس الهرم، وكأنها حقٌ مستحقٌ من الولادة، لا بالكفاءة والعزيمة والإبداع. هذا السباق ليس مكانًا لتصفية الحسابات، واستبعاد النفيس والطاقات الإبداعية، لتحل محلها السطحية وكومة القش.

رغم إيماني بأن العمل هو نافذة الحياة، مصدر أكسجين العلاقات، من خلاله نفرغ حس المسؤولية، نحمي روح الفريق، نكوّن قاعدة عريضة صلبة، نبني عليها جسور التواصل، حتى نصل لقلعة محصنة بإرادة من الحُبِّ والعطاء.

لكن معوقات البشر وعراقيلهم؛ تصنع من هذا الحلم كابوسًا يجثم على الصدر، فهم يهدمون الأحلام بلا تفكير، يصنعون من الفكرة مطرقة تشتت العقل، يغلقون أبوابًا فُتحت على مصراعيها، ونحن معهم كالربيع في الصحاري، مهما زرعنا اقتلعوا، مهما شيدنا هدموا، مهما فكرنا قتلوا عقولنا قبل أفكارنا، ضيقوا الخناق على طرقنا، هزموا عزائمنا وألبسونا ثياب اليأس والفتور.

رغم كل ما مررنا به ؛ كلي ثقة بأن الظلام سينجلي، والسفينة سترسوا في مينائها الصحيح، والأقلام لن تجف قبل رد الحقوق لأصحابها، وحلاوة النصر ستطغى على مرارة القهر والعنجهية مهما طال عهدها.

الربيع الراقي سينتصر على الصحراء المجحفة، ستتزين الأرض بأطروحاتنا، وينعم الجميع بمرحلةٍ جديدةٍ لا مكان فيها للتصويت الأعمى..

دمتم بحُبّ، واثقين وبعزائمكم منصورين .

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: