“نهر” يعود للحياة بعد 3 سنوات من الجفاف

فهد التركيجولدن بريس .

نتيجة التغيرات المناخية في العالم، والتي أدت إلى تغييرات كثيرة على الأرض، ومن بينها جفاف عدد من السيول والأنهار.

ويعتبر نهر “غرينو” الواقع في أستراليا واحد من تلك الانهار الذي شهد جفافاً تاماً لمدة ثلاث سنوات، حيث كان سابقاً عادة ما يحتوي هذا النهر على جيوب صغيرة من المياه على مدار العام، ما لم تهطل أمطار غزيرة في الشمال خلال فصل الصيف، وكانت آخر مرة هطلت فيها الأمطار بغزارة في الشمال في العام 2018، وحينها تدفق النهر مجدداً، لكنها كانت المرة الأخيرة له التي يشهد فيها تدفق المياه في مجراه.

وبعد سلسلة من العواصف الخريفية خلال شهر مارس الماضي وهطول الأمطار بغزارة، حيث سجلت بلدة غرينو ريفر في الثاني من مارس نحو 62 مليمتر من الأمطار في غضون 24 ساعة، عادت الحياة إلى النهر، الذي يمتد لمسافة 340 كيلومتر من شمالي بيرث، الواقعة غربي أستراليا، حيث شهد تدفقاً كبيراً للمياه.

فقد استمتع السكان المحليين بمشهد عودة النهر إلى الحياة، رغم انهم كانوا مذهولين لعودته بعد ثلاث سنوات من الجفاف، وكان المشهد الأكثر غرابة عندما بدأ النهر بالتدفق، حيث جرف معه كل ما كان بطريقه من الأوساخ وبقايا مخلفات طبيعية، وكان مجرى النهر جافاً جداً لدرجة أن السيول كانت عبارة عن فوضى عكرة من الأتربة والثمار العفنة، وكسر الأشجار والأغصان وأوراق الشجر، وسحب النهر هذه المخلفات إلى المصب، في منطقة كايب بيرني بالقرب من جيرالدتون، بأستراليا الغربية، ليصب في المحيط الهندي.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: