فوق عرش السراب

غادة ناجي طنطاوي، جولدن بريس
رئيس مجلس الإدارة

@Ghada_tantawi

وحيدةٌ هي.. في مملكة كل فصولها خريفٌ ذابل الأوراق، أغصان الشجر فيه عارية، بدر سمائها رمادي.. تحكي أحزانها لضفاف نهرٍ حالمة..

يتهامس عليها الجميع حذرًا من الوشاة، و فتن مملكةٍ أفراحها نائمة، تنظم أبيات حزنها زاهدةً فيما حولها، كعذراء أشارت لصبيها في مهده وهي عن الحديث صائمَة.
عَرِفَتهُ نوراً شق كُمَّ جهالةٍ، دموعها فيه خرساء، تنتحب بين ضلوعها الواجمة. أضاعت في عينيه دروبها، نسيت من تكون و ضاع مجدافها في مرفأ سفنه العائمة..!!

تسأل قلبها كل ليلة، أي ملك أسطوري هو..؟؟ تَمَلَّكَهُ الهوى سكن فحكم مشاعرًا ثائرة..؟؟ احتارت في وصفه الرؤى فثارت العاصمة..!! لا يوسف في بلاط العزيز يفتي، و لا عرَّافة في محراب موسى تَذْرُ البخور مُنَجِّمَة !! وحيدةٌ هي، تهيم على وجهها في ليلٍ أدهم، تحلم و تعرف بأن أحلامها التي لا تولد على صدره مؤودة، ثكلى، ترثيها شواهد قبورها حين تبكي هزائمه.

حاجز صمتٍ وفارق توقيت حيث تركته، لا العمر مضى بها ولا القيامة قائمة..!! أَمْسَت مَلِكَةً لِمَلِكٍ أضاع في عشقها مملكته، نسيت كل إنكساراتها خلفها، ومضت في طريقٍ رأته فيه دنياها القادمهْ..
من أي ملحمةٍ تراه أتى؟؟ من أي جنةٍ فيها الملائكةُ باسمة؟؟ فارس من الأساطير، و بطل من أبطال معارك التاريخ، نسج لها رواية حب مليئة بأماسٍ حالمة، حكايته سجادةٌ فارسية، خيوطها صوته، توحدت فيها أمنياتها الباقية..!! كلما توقفت عن إدمان قهوته، فاجئها قدرها بإدمانٍ جديدٍ معه، وجهه يحتل صحائفها كل صباح.. وطنٌ رائعٌ غدا المواطن الوحيد فيه هو..!!

جبينها صفحة، خط عليها القدر إسمه بكل براعةٍ بين سطورها المجعدة، رأت النعيم في عينيه، وهل تُلام لو في كل ليلة قَبَّلَت صورته..؟؟ كنجم سهيل، بعيد المنال وقعت في أسره، وتهاب ملامحًا مبهمة قد تسرقه..!! عَشِقَت قلبه طفل صغير، تمرد عليها شابًا مراهقًا في شيخوخته، رمليَّةَ العينين، ملكةٌ في مملكة.. أينما كانت تكون الخاتِمَهْ!! لا العمر يكفي كي تحيا سعادةً في مقلتيه و لا قوافي شعر العرب في حبه كافية.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: