دراسة تكشف أضرار إنفجار مرفأ بيروت على الغلاف الجوي

جولدن بريس

كشف باحثون عن أضرار جوية “مخيفة”، سببها انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في أغسطس من عام 2020، حيث أدى لاضطرابات بالغلاف الجوي العلوي المعروف بالأيونوسفير.

وقالت مجلة “ساينس ريبورتس” إنه وفقا للعلماء، قد يؤدي الانفجار القوي إلى اضطراب كبير في الغلاف الجوي العلوي للأرض. وقام باحثون من المعهد الوطني للتكنولوجيا في الهند، وجامعة “هوكايدو” في اليابان، بقياس الاضطرابات الكهربائية في طبقة الأيونوسفير، ووجدوا أن الانفجار كان مشابها لتأثير العديد من الانفجارات البركانية.

ويقول كوسوكي هيكي، عالم الأرض والكواكب من جامعة “هوكايدو”: “وجدنا أن الانفجار أدى إلى نشوء موجة تحركت عبر طبقة الأيونوسفير باتجاه الجنوب، بسرعة حوالي 0.8 كيلومتر في الثانية

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: