إندونيسيا.. توقيف رجل وامرأة على خلفية التفجير الانتحاري وضبط متفجرات

متابعاتجولدن بريس .

قالت الشرطة الإندونيسية إن مهاجمي الكنيسة الكاثوليكية بمدينة ماكاسار بجزيرة سولاويزي، هما رجل وامرأة ينتميان لجماعة “أنصار الدولة”، التي تستلهم فكر تنظيم “داعش”.

وأضاف ليستيو: “إنهما عضوان في هذه الجماعة … نفذا الهجوم باستخدام وعاء طهي يعمل بالضغط”.

من جهة أخرى، أشارت قناة “كومباس” الإندونيسية التلفزيونية الإخبارية، إلى أن الشرطة الإندونيسية عثرت خلال مداهمة خارج العاصمة جاكرتا، اليوم الاثنين، على متفجرات لها علاقة بالهجوم الانتحاري الذي وقع أمس الأحد على الكاتدرائية، لافتة إلى أن المداهمات نفذت في عدة مناطق بعد الهجوم الذي وقع في مدينة ماكاسار.

هذا وامتنعت شرطة جاكرتا عن التعليق على تقارير المداهمات، في حين أنها اعتقلت أمس، أربعة يشتبه بأنهم من أعضاء جماعة “أنصار الدولة”، فيما يتعلق بالهجوم على الكنيسة.

وكانت الشرطة قد اعتقلت نحو 20 شخصًا يشتبه بانتمائهم إلى “أنصار الدولة”، في يناير الماضي.

وفي وقت سابق، قالت الشرطة الإندونيسية، إن تفجيرا انتحاريا وقع صباح أمس الأحد، خارج كاتدرائية مكتظة للروم الكاثوليك في جزيرة سولاويزي خلال قداس أحد الشعانين، ما أدى إلى إصابة 14 شخصا على الأقل، وذكرت الشرطة الوطنية أنها تشتبه بتورط شخصين في تنفيذ الهجوم، بعدما ذكرت الشرطة المحلية أن الانتحاري تصرف بمفرده.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

رئيس التحرير

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: