بين عاميّ الجنوح والجائحة

مريم الحويطيجولدن بريس.

كلمات ترادفَ معناها حول الإنحراف عن الطريق الصحيح والسليم في زمن مابعد انقطاع النبوة وتبليغ الناس برسائل الله فلم يبقى لنا إلا علامات نستدلُ ونهتدي بها إلى طريقنا ووجهتنا السليمه في عالمٍ ضائجٍ بالمكيدةِ والمؤامراتِ والقتلِ والدمارِ و سفك الدماء ، كم من عاقلٍ وقف بمنتصفِ هذا الزحام وتفكر وتدبر بما يحدثُ حوله وتذكر قوله تعالى (إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) ، وكيف لنا لم نفهم رسائل الله لنا ونلتقط معناها حتى نستفيق ! وكيف لنا أن نُرسي سُفننا المحملةُ بالإيمانِ الصادقِ والقيّمِ والأخلاقِ بأمواجِ حياتنا الهائجةُ بالخوفِ والقلقِ والذعرِ من الغد ومايحمله في ظلِ هذا الجنوحِ عن الطريق وجوائحٍ تحصدُ أرواح الناسِ وأرزاقهم ، فقد كنتُ أسألَ الله كل ليلةٍ كيف لنا وللعالم الخروج من هذه المحن والضائقه ؟؟ كيف هو المخرجُ من حلقة الضيق إلى أوسعِ الطريق ؟؟

فألهمني الله قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُه ) .. تطيبُ حياتنا بتقوى الله ..

_________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

فيسبوك

https://www.facebook.com/GOLDENPRESS2030/

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

منى السويدان

نائب رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: