“إعتداء بوحشية” على امرأة من أصل آسيوي يثير ضجة في نيويورك

متابعاتمجلة جولدن بريس .

أعلنت الشرطة الأمريكية، أمس الأربعاء، أن رجلًا من مدينة نيويورك خرج من السجن بعد حكم مدى الحياة بتهمة قتل والدته عام 2002، اعتقل في هجوم شرس على امرأة أمريكية من أصل آسيوي تبلغ من العمر 65 عامًا بالقرب من تايمز سكوير.

وبحسب قناة “إن بي سي” الأمريكية، فقد تم عرض مكافأة قدرها 2500 دولار مقابل معلومات تؤدي إلى مكان وجود براندون إليوت (38 عامًا) الذي شوهد في فيديو المراقبة يوم الاثنين، وهو يعتدي على المرأة أثناء سيرها إلى الكنيسة، مطلقًا شعارات عنصرية.

وتم إطلاق سراح إليوت من السجن في عام 2019، بعد أن قضى عقوبة لقتل والدته قبل 17 عامًا، وفقًا لمتحدث باسم شرطة نيويورك.

وتسبب الهجوم الذي وقع يوم الاثنين، في صدمة في جميع أنحاء البلاد، ووجه المسؤولون اللوم إلى المارة لعدم قيامهم بأي شيء لوقف إليوت، حيث قالت الشرطة إنه ركل المرأة في بطنها، وطرحها أرضًا، وداس على وجهها، وصاح بعبارات معادية للآسيويين، صارخًا في وجهها: “أنت لا تنتمين إلى هنا”.

وقال متحدث باسم المستشفى إن المرأة خرجت من المستشفى، يوم الثلاثاء، بعد علاجها من إصابات خطيرة.

وبحسب القناة، فإن الهجوم هو الأحدث في تصاعد جرائم الكراهية ضد الآسيويين في أمريكا، ووقع بعد أسابيع فقط من إطلاق نار جماعي في أتلانتا أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص ستة منهم من النساء من أصل آسيوي.

وتم ربط تصاعد العنف جزئيًا بإلقاء اللوم في غير محله على الصين في نشر فيروس كورونا واستخدام الرئيس السابق دونالد ترامب لمصطلحات مشحونة عنصريًا مثل “الفيروس الصيني”.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

مدير النشر

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: