غنيمة الوليمة

الكاتبة : سحر الشيمي، جولدن بريس

sahar_shimi@

اشتهر بين الناس من زمنٍ بعيد إقامة الوليمة، لإظهار ملامح الفرح لمناسبةٍ ما، كلًا حسب امكانياته وعدد من الحضور من الأقارب الأصدقاء أو المعارف. وللوليمة عدة أهداف، أغلبها لفعل الخير كإصلاح ذات البين، حفل زفاف، ولادة أو لتقوية الأواصر بين المجتمع، فهي نعمة عظيمة افتقدناها في زمن هذا الوباء وفترة الحجر الماضية، ولكن أكثرها أهمية كانت وليمة الإفطار في شهر رمضان المبارك، و رغم الشوق لها، إلا أني تأملت في وليمة أعظم و أجل وأبقى منها، عند زيارة ضيف عزيز لنا من عند الله وقد جلب معه أنواعًا من الغنائم والعطايا التي تفوق أغلى الهدايا.

نعم انها وليمة الرحمن في شهر العبادة والغفران الذي أنزل فيه القرآن، فيها ما لذ وطاب من الطاعات والبركات و رفعة الدرجات واجابة الدعوات، قال صلى الله عليه وسلم؛ {أتاكم شهر رمضان، شهر مبارك، كتب الله عليكم صيامه، فيه تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب الجحيم، وتغل مردة الشياطين، فيه ليلة هي خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم } وذكر في موضع آخر : انه ينادي منادٍ، يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة.

يالها من وليمة فاخرة عظيمة من كريم عظيم دعا اليها عباده الفقراء إليه، للفوز والغنيمة منها وختامها فرح وعيد فمن يربح الهدية فيه من خالق البرية ؟!،. وهذه الفرص تتكرر كل سنة ولكن كثير من حُرِم منها أو قطع طريقه اليها الموت أو المرض أو الضلال عن طريقها قبل الوصول لها ؟!،..نعم رمضان وليمة تتعدد فيها فرص ثمينة، به مأدبة الرحمن ” القرآن “، قال صلى الله عليه وسلم [إن هذا القرآن مأدبة الله فاقبلوا على مأدبته ما استطعتم ]. فكيف نفوت هذه الدعوة العظيمة اذا كان الداعي ملك الملوك وكان القرآن مأدُبته ؟!. قد أعد للصّائمين فيه من الأجور العظيمة والعطاء الجزيل ما لا يخطر ببال، وإلى هذا الإشارة في الحديث القدسي: “الصيام لي وأنا أجزي به”.

فاذا الجواد الكريم أجزل علينا بالنعم وحظينا بحضور هذا الشهر فلنتسابق بهمة لكسب اعظم الغنائم منه، والاستعداد لإستقباله والاجتهاد في حصاد غنائمه العظيمة من الصيام، القيام،الصدقات،الاحسان للخلق بكل أنواعه ولنتعلم ونعمل بالصبر ودوام الشكر كما يحب الله ويرضى، اللهم بلغنا رمضان ووفقنا فيه لتقواك فهو مأدُبةٌ فضيلة عظيمة الغنيمة ..هنيئا لمن حاز فضلها وربحها..

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :
تويتر

انستقرام
https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras
لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .
Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: