الخارجية الروسية: تأجيل واشنطن سحب قواتها من أفغانستان ينذر بتصعيد محتمل

متابعاتجولدن بريس .

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن خطط الولايات المتحدة بتأجيل انسحاب قواتها من أفغانستان محفوفة بعرقلة المفاوضات المباشرة بين الأفغان.

ونقل الموقع الرسمي للوزارة الروسية، عن المتحدثة الرسمية باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا، قولها: “تعد النية الأمريكية المعلنة لسحب قواتها من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر، من هذا العام انتهاكًا واضحًا لاتفاقية الولايات المتحدة مع طالبان، الموقعة في 29 فبراير 2020، والتي تنص على الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية بحلول 1 مايو. وفي هذا الصدد، فإن التصعيد المحتمل للنزاع المسلح في أفغانستان في المستقبل القريب هو مصدر قلق، وهو بدوره محفوف بتقويض الجهود المبذولة لبدء مفاوضات مباشرة بين الأفغان”.

هذا وأعلن متحدث رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قرر سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول الحادي عشر من شهر سبتمبر المقبل، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة أكدت لطالبان بشكل واضح وصريح بأنها سترد بقوة على أي هجمات خلال سحب القوات.

وأكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في الـ17 من مارس الماضي، أنه سيكون من الصعب سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان حتى الأول من مايو المقبل، في ظل مطالبات من حركة طالبان بتنفيذ الانسحاب في الموعد المحدد وفقًا لما جاء في اتفاق الدوحة.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، اتفقت مع الأطراف الأفغانية، على سحب قواتها بحلول الفاتح من مايو المقبل.

________________________________________

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة أدناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار تفضلوا بزيارة موقعنا .

Www.goldenpress.news

مدير النشر

رئيس التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: