شوارع جدة التاريخية تتزين بعادات رمضان

جولدن بريس

يرتسم بين جنبات منطقة جدة التاريخية وشوارعها وميادينها العامة العادات والتقاليد التي تفوح عطراً وأريجاً منذ قرب إطلالة شهر رمضان المبارك الذي يحمل طابعاً خاصاً في محافظة جدة عبر العديد من المظاهر الاجتماعية التي اعتاد عليها الأهالي، وفي طياتها الاستعداد المبكر لهذا الشهر من توفير المواد الغذائية وشراء مستلزمات السفرة الرمضانية التي يغلب عليها التنوع في الوجبات من مشروبات ومأكولات شعبية.

من جانبه تناول عمدة حارتي اليمن والبحر بمحافظة جدة سابقاً عبدالصمد محمد عبدالصمد العديد من مظاهر العادات والتقاليد لمجتمع جدة منها ما هو خاص باستقبال رمضان، ومنها ما هو متعلق بتجهيز المنازل وتزيينها، وإعداد الموائد الرمضانية مشيراً إلى أن الأهازيج الحجازية هي ما يتعايش مع فرحة دخول الشهر الكريم، ليقوم على إثرها الناس بتجهيز البسطات وتعليق المصابيح في الأحياء والشوارع لتخالط معها فرحة الكبير، فرحة الصغير والتي يستنشقها الجميع حتى الوقت الحالي في منطقة جدة التاريخية في أيام وليالي رمضان.

كما يشهد كورنيش جدة تناول وجبة الإفطار في رمضان، في جوٍ يفضله بعض الأسر على صوت أمواج البحر الأحمر؛ حيث تبدأ نزهة الأهالي على الكورنيش بعد العصر، لمتابعة منظر غروب الشمس في هذا الشهر الفضيل، وسماع الأذان عبر مآذن المساجد المنتشرة، على طول الكورنيش، متخطين الرتابة المعتادة داخل المنازل في تناول وجبة الإفطار ، ليكون لتغيير المكان أثر في الشعور بالمتعة وإدخال البهجة والسرور بين أفراد الأسرة.

المحتوى أعلاه يتم نشره عبر حسابات المجلة ادناه تفضلوا بالمتابعة :

تويتر

انستقرام

https://instagram.com/golden_press2030?igshid=1m8h0ed7reras

لمزيد من الأخبار المنوعة تفضلوا بزيارة موقعنا ادناه .

Www.goldenpress.news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: